شبكة حقوقية: مقتل 197 مدنياً في سوريا الشهر الماضي

لندن – راديو الكل

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أمس الجمعة، مقتل 197 مدنياً على يد الأطراف المقاتلة في سوريا، خلال كانون الثاني الماضي، مشيرةً إلى أن النظام وروسيا قتلا 53 مدنياً.

وقالت الشبكة في تقريرها الشهري: إنه “قُتل 197 مدنياً، من بينهم 57 طفلاً و 27 امرأة في كانون الثاني”، لافتةً إلى أن قوات النظام قتلت 44 مدنياً (أكثر من 22%)، من بينهم 11 تحت التعذيب و 12 طفلاً و 4 نساء، وروسيا قتلت 9 (نحو 5%) من بينهم طفلان وامرأة.

وأشارت إلى أن التحالف الدولي قتل 37 مدنياً (أكثر من 18%) من بينهم 15 طفلاً و 12 طفلاً، بينما قتلت الوحدات الكردية 30 مدنياً (نحو 15%) من بينهم واحد تحت التعذيب و 13 طفلاً و 3 نساء.

وأوضحت الشبكة في التقرير، مقتل 19 مدنياً (أكثر من 9%) من بينهم 5 أطفال وامرأة على يد تنظيم داعش وهيئة تحرير الشام، في حين قتل 3 مدنيين (1.52%) على يد فصائل المعارضة، اثنان منهم تحت التعذيب.

كما قالت: “سجلنا مقتل 55 مدنياً (نحو 28%) من بينهم 10 أطفال و 6 نساء، من قبل جهات أخرى”، وأشارت إلى أن تلك الجهات هي جماعات مجهولة نفذت تفجيرات، أو بسبب عوامل مناخية أو حوادث احتراق.

وطالبت الشبكة مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم 2254، “الذي نص بشكل واضح على توقف فوري لأي هجمات ضد المدنيين والأهداف المدنية في حد ذاتها”.

وشددت على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة المتورطين، بمن فيهم “النظام الروسي” بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.

ووثقت الشبكة ذاتها في عام 2018 مقتل 6964 مدنياً، 4162 منهم قتلهم النظام وميلشياته الإيرانية، في حين أصبح مجموع القتلى المدنيين منذ اندلاع الثورة إلى اليوم 222114.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى