2019-06-17

  • telegram

الصرف الصحي في مدينة خان شيخون “مشكلة بدون حلول”

ريف إدلب -راديو الكل

أكد رئيس المجلس الخدمي في “محلي خان شيخون” جنوبي إدلب، رضوان نجم، أن مشكلة تعطل شبكات الصرف الصحي في المدينة والذي سببته قصف قوات النظام وروسيا تتفاقم في ظل غياب الدعم والمساعدة وعدم قدرة المجلس المحلي على إصلاحها.  

وأوضح نجم لراديو الكل اليوم السبت، أن “الأهالي يشتكون من طوفان شبكات الصرف الصحي داخل المنازل والطرقات العامة، ما يزيد من معاناتهم في فصل الشتاء”.

وأضاف نجم أن شبكة الصرف الصحي في المدينة -الممتدة على مسافة نحو 80 كيلو متراً- تعاني من أعطالٍ “كبيرة” بسبب الخراب الذي لحقها من جراء القصف السابق الذي نفذته قوات النظام وروسيا على المدينة.

وبين رئيس المكتب الخدمي، أن عدم قدرة مكتبه على إصلاح الشبكة، ووجود بعض الأحياء الخالية منها، “دفع بعض الأهالي إلى بناء حفر فنية بالقرب من منازلهم، تفتقد لأدنى مقومات السلامة الصحية”.

كما أكد نجم أن “هناك عدة أمراض جلدية منتشرة بين المدنيين بسبب هذه المشكلة، مضيفاً أن القطاع الطبي غير قادر على  تقديم العلاج الكافي لهم بسبب محدودية إمكاناته”.

وناشد نجم المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة، لمد يد العون والمساهمة في إصلاح أعطال الشبكة بما يخفف الأعباء عن الأهالي.

وليست مشكلة الصرف الصحي هي الوحيدة في خان شيخون، إذ يعاني الأهالي فيها من تدني مستوى الخدمات عموماً بسبب القصف الذي تعرضت له سابقاً، وشح الدعم الذي تقدمه المنظمات الإنسانية للمدينة.

وتعاني معظمُ مناطقِ الشمالِ السوريِّ المحرر من سوء الخِدماتِ وتضررِ البنى التحتية بسبب قصفِ النظام وداعميه، ما أدى إلى إلحاق أضرارٍ كبيرة بها، وسط عجزِ الجهاتِ المحلية عن إصلاحها.

وتعد مدينة خان شيخون التي دمر قصف النظام وروسيا بنيتها التحتية ومراكزها الخدمية من أكبر مدن ريف إدلب الجنوبي، إذ يسكنها نحو مئة ألف نسمة، من بينهم 25 ألف نازح.

التعليقات

مقالات ذات صله