2019-02-24

  • telegram

غالبية الأهالي في المنطقة منزوعة السلاح بإدلب نزحوا من جراء قصف النظام

غالبية الأهالي في المنطقة منزوعة السلاح بإدلب نزحوا من جراء قصف النظام

راديو الكل – إدلب

أعلن فريق منسقو استجابة سوريا، أن 85% من سكان المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب نزحوا من جراء استمرار قوات النظام قصفها الصاروخي والمدفعي.

وقال الفريق في بيان نشر اليوم السبت: إن وتيرة الأعمال العدائية تزايدت على مناطق ريف إدلب الجنوبي الشرقي ومناطق ريف حماة الشمالي والغربي. ووثّق استهداف أكثر من 25 منطقةً في أرياف إدلب، و 26 في أرياف حماة، و 10 مناطق في أرياف حلب.

وأشار الفريق، إلى أن الأعمال العدائية من جانب قوات النظام سبّبت دماراً كبيراً في البنى التحتية والأحياء السكنية، وإعلان بعض القرى والبلدات أنها منكوبة كالتح وجرجناز والتمانعة وغيرها من المناطق الأخرى.

وطالب جميع الدول والجهات المعنيّة بالضغط على روسيا ﻹيقاف اﻷعمال العدائية المستمرة، محذراً من أنها تفتح الباب أمام المزيد من النزوح مع عدم القدرة على الاستجابة العاجلة لهم.

ودعا الفريق في بيانه جميع المنظمات والهيئات الإنسانية للتحرك الفوري والاستجابة للمدنيين في المناطق التي نزحوا إليها، موضحاً أن الشمال السوري غير قادر على تحمّل موجات نزوح جديد.

وتصعّد قوات النظام قصفها للمنطقة المنزوعة المتفّق على إقامتها بين روسيا وتركيا في إطار اتفاق سوتشي لوقف إطلاق النار في الشمال السوري.

التعليقات

مقالات ذات صله