2019-05-22

  • telegram

زيت الزيتون الإدلبي يخسر نحو 50% من أسعاره

ريف إدلب – راديو الكل

تقرير: سارة سعد – قراءة: عبادة الفارس

انخفض سعر الليتر الواحد لزيت الزيتون في محافظة إدلب هذا العام مقارنة مع العام الماضي من 1700 ليرة سورية إلى 900 ليرة، بسبب عدم القدرة على تصديره خارج المحافظة مع زيادة العرض.

وتحدث مزارعون للزيتون من أرياف إدلب الشمالية والجنوبية، لراديو الكل، عن فرق الأسعار بين العام الحالي والعام الماضي (إذ انخفض من 1700 ليرة إلى 900 ليرة)، وبينوا أن عدم توفر سوق لتصدير الزيت خارج المحافظة أدى إلى تكدس “تنك الزيت” وتدهور الأسعار.

ولفتوا إلى أن ارتفاع أسعار الأدوية والمبيدات -شحيحة التوفر-، وقلة مياه السقاية، عوامل أخرى انعكست سلباً على المزارع الذي يعتمد أساساً على الزيتون في عيشه.

وبالانتقال إلى الريف الشرقي لإدلب، اشتكى أبو أسعد (مزارع زيتون في سراقب)، من التكاليف العالية للعصر والقطاف والسقاية والأسمدة التي يحتاجها الزيتون.

ولدى سؤالنا الجهات المسؤولة عن دورها بدعم مزارعي الزيتون وإنتاجهم من الزيت، أجابنا رئيس المجلس المحلي في مدينة كفرنبل بجبل الزاوية، هيثم الخطيب إن، الإمكانات الضعيفة تمنع دعم المزارعين، ونوه أن الدعم كان إعلامياً فقط وموجهاً إلى المنظمات المعنية للقيام بهذا الأمر.

وبحسب مديرية الزراعة في إدلب، يبلغ عدد أشجار زيتون المحافظة كاملةً نحو 18 مليون شجرة، يعتمد عليها قسم كبير من الأهالي في رزقهم، إلا أن انخفاض أسعار إنتاجهم وانعدام الجهة الفاعلة التي تساعدهم على تخطي هذه “المشكلة” سيؤثر سلباً على معيشتهم هذه السنة.

التعليقات

مقالات ذات صله