2019-07-20

  • telegram

قوات سوريا الديمقراطية تعلن بدء المعركة الأخيرة ضد داعش شرقي دير الزور

قوات سوريا الديمقراطية تعلن بدء المعركة الأخيرة ضد داعش شرقي دير الزور

صورة تعبيرية

راديو الكل – وكالات

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- أمس، بدء معركة لإنهاء ما تبقّى من وجود عناصر تنظيم داعش شرقي دير الزور.

وأوردت تلك القوات على موقعها الإلكتروني، أنها أطلقت المعركة الأخيرة للقضاء على التنظيم في قرية الباغوز بمحافظة دير الزور، التي تعد آخر المعاقل التي يتحصن فيها مسلحو التنظيم.

وأكد المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية “مصطفى بالي”، أن المعركة بدأت بالفعل، واصفاً إياها بأنها الأخيرة. بحسب وكالة رويترز.

وكانت الوحدات الكردية حققت تقدماً كبيراً على حساب داعش شرق الفرات، في الأيام الماضية، وتمكنت من حصره في بلدة الباغوز الواقعة شرقي دير الزور.

وكان تقرير لفريق مراقبي عقوبات الأمم المتحدة ونقلته وكالة “فرانس برس”، قد أفاد بأن تنظيم داعش لم يهزم في سوريا و “لا يزال الجماعة الإرهابية الأخطر”، إذ تحول إلى شبكة سرية تضم ما بين 14 ألفاً و 18 ألف مقاتل في سوريا والعراق، من بينهم نحو ثلاثة آلاف مقاتل أجنبي. المعارك بين الطرفين أدت إلى نزوح نحو 25 ألف نسمة من منطقة هجين في دير الزور إلى مخيم الهول جنوبي الحسكة منذ كانون الأول الماضي. بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة.

وانحسرت المساحة التي يسيطر عليها داعش شرقي سوريا، بعد إطلاق قوات سوريا الديمقراطية في 10 أيلول الماضي، معركة أسمتها “دحر الإرهاب” بدعم من قوات التحالف الدولي للسيطرة على آخر معاقل التنظيم شرقي دير الزور.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توقع الأربعاء استعادة المناطق التي لا تزال تحت سيطرة التنظيم المتطرف خلال أسبوع.

التعليقات

مقالات ذات صله