قصف النظام المستمر يجبر أهالي الحي الشرقي بخان شيخون على النزوح

ريف إدلب -راديو الكل

أكد رئيس المكتب الإعلامي في المجلس المحلي لمدينة خان شيخون جنوبي إدلب، تيم الخطيب ، أن معظم أهالي الحي الشرقي من المدينة نزحوا إلى مناطق أكثر أمناً فيها، بعد مقتل ستة مدنيين أمس وتعرض عدد كبير من المنازل لأضرار من جراء قصف النظام الحي  بنحو 60 صاروخاً وقذيفة مدفعية.

وقال الخطيب لراديو الكل: إن أهالي الحي الشرقي نزحوا إلى وسط المدينة لكونها أكثر أمناً واحتوائها على العديد من الملاجئ، مشيراً إلى خلو الحي الشرقي لخان شيخون من أي وجود عسكري.

وأضاف الخطيب، أن خان شيخون تفتقر إلى “أدنى المستلزمات الطبية والمشافي والنقاط الطبية ولا تضم منظومة إسعافية”. 

وتعاني معظم مناطق الشمال السوريِ المحرر من سوء الخدمات وتضرر البنى التحتية بسبب قصف النظام وداعميه، ما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بها، وسط عجز الجهات المحلية عن إصلاحها.

وتعد مدينة خان شيخون التي دمر قصف النظام وروسيا بنيتها التحتية ومراكزها الخدمية من أكبر مدن ريف إدلب الجنوبي، إذ يسكنها نحو 100 ألف نسمة، من بينهم 25 ألف نازح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى