مناشدات لتقديم الدعم لمدرسة أيتام في مدينة سلقين شمالي إدلب

ريف إدلب – راديو الكل

حذرت إدارة مدرسة دار الجنان للأيتام في مدينة سلقين شمالي إدلب، أمس الأحد، من توقف المدرسة عن العمل وانقطاع تقديم خدماتها المجانية بسبب شح الدعم.

وقال الإداري والمشرف على المدرسة، جميل مسيطح، لراديو الكل: “إن المدرسة تحتاج إلى تأمين دعم للأيتام بمختلف المجالات، وكذلك تأمين رواتب للمعلمين فيها”، موكداً أن المدرسة تعتمد -منذ تأسيسها عام 2013- على التبرعات.

وأضاف مسيطح، أن دار الجنان تضم نحو 100 يتيم وابن معتقل من مدينة سلقين والنازحين إليها، وتقدم لهم منهاجاً دراسياً معيناً من خلال دروس يومية من الساعة 8 صباحاً إلى الرابعة عصراً.

وأوضح أن منهاج المدرسة يقدم خدمات تربوية وتعليمية وشرعية، بهدف “تأسيس الأيتام ليكونوا مؤهلين للنجاح في مدارسهم”، لافتاً إلى أن المدرسة تركز على الأمور التأسيسية للطفل، من لغة عربية وإنكليزية ورياضيات.

وأنشئت دار الجنان للأيتام في مدينة سلقين شمالي إدلب عام 2013، بهدف العناية ودعم أيتام المنطقة التي خلفتها حرب النظام، وكان الهدف من إنشائها ضم عدد كبير من الأيتام إلا أن قلة الدعم المقدم لها حال دون ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق