الجهود المتواضعة لـ “مجلس عندان المحلي” تؤهل الفرن الآلي الوحيد فيها

ريف حلب – راديو الكل

أهّل المجلس المحلي في مدينة عندان شمالي حلب، فرن المدينة الوحيد الذي يخدم نحو 12 ألف نسمة، بعد أعمال الصيانة التي استغرقت ثلاثة أشهر.

وأوضح رئيس المكتب الإغاثي بالمجلس المحلي في المدينة ومدير الفرن محمد سلامة لراديو الكل، اليوم الثلاثاء، أن محلي عندان بالتعاون مع الأهالي تحملوا كل نفقات تصليح الفرن وصيانته، وأكد بدء إنتاج الخبز يوم أمس.

وأضاف سلامة، أن ربطة الخبز تباع للأهالي بسعر 100 ليرة سورية بزنة 500 غرام، مشيراً أنه لا توجد أي جهة تقدم الدعم للفرن لا بالكلفة التشغيلية ولا بالمحروقات.

وقصفت قوات النظام فرن عندان الآلي عام 2015، ما أدى إلى إخراجه عن الخدمة مدة سنة ونصف، إلا أن المجلس المحلي في المدينة أعاد تأهيله وإصلاحه على مرحلتين، الأولى عام 2017، والثانية خلال الأشهر الماضية.

وتعاني معظم المناطق المحررة في الشمال السوري (الذي يؤوي نحو 5 ملايين نسمة) من ضعف الخدمات الأساسية أو محدوديتها، في ظل دمار بالبنى التحتية ونضوب دعم المنظمات الإنسانية، وضعف قدرة الجهات المحلية في تحمل مسؤولياتها.

وبحسب رئيس المكتب الإغاثي في المجلس المحلي بالمدينة، تبلغ الطاقة الإنتاجية القصوى للفرن نحو ستة أطنان يومياً، إلا أنه ينتج حالياً نحو طنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى