حركة نزوح كثيفة من ريف حماة الغربي بسبب قصف النظام

ريف حماة – راديو الكل

أكد عضو مجلس محافظة حماة الحرة، حيان رمضان، اليوم الثلاثاء، أن كثافة قصف النظام خلال الأيام القليلة الماضية على قرى وبلدات ريف حماة الغربي دفعت نحو نصف عدد السكان إلى ترك منازلهم باتجاه مناطق في الشمال أكثر أمناً.

وأوضح رمضان في اتصال مع راديو الكل، أن أعداد النازحين التي تقدر بالآلاف ممن وجدوا أنفسهم بلا مأوى في مخيمات الشمال أدت إلى أزمة إنسانية.

ولفت عضو مجلس محافظة حماة، إلى اكتظاظ المخيمات التي استقبلت أهالي ريف حماة الغربي، مؤكداً احتواء كل خيمة على ثلاث أو أربع عائلات حالياً.

وأشار رمضان، إلى أن النازحين حالياً في “حاجة ماسة” إلى الفراش والبطانيات والمواد الغذائية والإنسانية كافة، موضحاً أنهم “لا يملكون أي شيء”.

وطالب رمضان عبر راديو الكل، “المنظمات الإنسانية كافة، بالتوجه إلى مكان نزوح الأهالي في مختلف مناطق وجودهم بالشمال السوري، وتزويدهم بكل ما يحتاجونه”.

وصعد النظام قصفه على مناطق ريفي حماة الغربي وإدلب الجنوبي منذ نحو أسبوع، قبيل انعقاد قمة سوتشي الرابعة للدول الضامنة لمسار أستانة الذي أقر الشمال السوري منطقة لخفض التصعيد، والمشمولة باتفاق تركي ـ روسي لوقف إطلاق النار وإقامة منطقة منزوعة السلاح فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق