مجلس الأمن الوطني الروسي يجتمع برئاسة بوتين ويبحث الوضع في مخيم الرقبان

موسكو ـ راديو الكل

ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع أعضاء مجلس الأمن الوطني الروسي الوضع في سوريا، وخاصة في مخيم الرقبان على الحدود السورية الأردنية , والذي تسعى روسيا والنظام إلى تفكيكه .

وقال السكرتير الصحفي لرئيس الدولة، دميتري بيسكوف: “تمت مناقشة الوضع في سوريا مع التركيز على الوضع في مخيم الرقبان للاجئين إضافة إلى تبادل وجهات النظر فيما يتعلق بزيادة كثافة أنشطة الاستخبارات العسكرية للدول الأجنبية بالقرب من حدود الاتحاد الروسي”.

وفي وقت سابق، أصدر مقر التنسيق المشترك بين الإدارات في روسيا والنظام بياناً يطالب الولايات المتحدة بعدم ممانعة  تفكيك المخيم .

وتحاصر روسيا والنظام المخيم الذي يؤوي نحو 60 ألف شخص ويقع بالقرب من منطقة التنف التي توجد فيها قاعدة أمريكية وتمنعان ادخال المساعدات الإنسانية بهدف الضغط على القاطنين فيه إلى العودة إلى مناطق النظام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق