2019-07-20

  • telegram

أول دعوى قضائية ضد الأسد في محكمة الجنايات الدولية

أول دعوى قضائية ضد الأسد في محكمة الجنايات الدولية

لندن ـ راديو الكل

رفعت مجموعة حقوقية بريطانية نيابةً عن 28 لاجئاً سورياً في الأردن أول دعوى قضائية ضد رأس النظام بشار الأسد وعدد من مسؤولي النظام أمام محكمة الجنايات الدولية، في إطار قضية تشمل ارتكابهم جرائم ضد الإنسانية والإجبار على الهجرة.

وذكرت المجموعة الحقوقية البريطانية المعروفة باسم “تمبل جاردن تشامبرز” في بيان نقلته قناة روسيا اليوم، أن القضية تتضمن بحسب المجموعة عدداً من الجرائم بما فيها تعذيب واغتصاب وهجمات كيميائية وحالات اختفاء قسري، ويمثل اللاجئين المحامي رودني ديكسون الذي قدم للمدعي العام في محكمة الجنايات الدولية طلباً لفتح التحقيق مع الأسد ومسؤولي النظام.

ولم يوقع النظام على ميثاق محكمة الجنايات الدولية، إلا أن المحكمة تملك صلاحيات على هؤلاء الذين أجبروا على النزوح في الأردن أحد الأطراف الموقعة على الاتفاقية.

وكانت روسيا والصين عارضتا محاولات لمنح المحكمة الجنائية الدولية التفويض اللازم لتأسيس محكمة خاصة لسوريا لمحاكمة مسؤولي النظام.

وشكلت الجمعية العمومية للأمم المتحدة فريقاً خاصاً في عام 2016 لإعداد قضايا محتملة بشأن جرائم حرب وانتهاكات لحقوق الإنسان جرى ارتكابها خلال الحرب في سوريا.

التعليقات

مقالات ذات صله