2019-05-24

  • telegram

أهالي “درعا البلد” يخرجون في مظاهرة تندد بالنظام وترفض إعادة نصب تمثال “حافظ الأسد” إلى المدينة

أهالي “درعا البلد” يخرجون في مظاهرة تندد بالنظام وترفض إعادة نصب تمثال “حافظ الأسد” إلى المدينة

درعا ـ راديو الكل

شهدت درعا البلد، مهد الثورة السورية، اليوم الأحد، أكبر مظاهرة لأبناء المنطقة منذ عقد اتفاق التسوية في محافظة درعا، تطالب بإسقاط النظام وترفض ممارساته القمعية.

وقال أبو حذيفة الحوراني – أحد الأهالي من درعا البلد- لراديو الكل: إنّ المتظاهرين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط النظام وترفض إعادة تمثال حافظ الأسد إلى المدينة.

وأكد الحوراني، أنه شارك في المظاهرة الآلاف من الأهالي عاقدين العزم على الصبر والصمود ومواجهة ممارسات النظام القمعية.

وتأتي المظاهرة بالتزامن مع محاولات النظام إعادة نصب تذكاري لحافظ الأسد، إلى وسط المدينة، في خطوة اعتبرها الأهالي بالاستفزازية.

وحيّا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة في بيان ثوار درعا الشجعان وأشاد بحراكهم وبمظاهراتهم، مؤكداً وقوفه الكامل إلى جانبهم في مواجهة آلة النظام وأجهزته القمعية.

وقال الائتلاف في بيانه: لقد جدد أبطال حوران عهدهم مع مطالب الثورة في ذكراها الثامنة، مؤكدين وفاءهم لتضحيات الشعب السوري، وأن النظام الفاقد للشرعية لن يتمكن من فرض نفسه على ضمائر السوريين الأحرار.

وأضاف أن نضال الشعب السوري ضد الاستبداد والقمع والظلم واجب وطنيّ وسيستمر السوريون في نضالهم بكل الوسائل المتاحة وصولاً إلى بناء دولة مدنية ديمقراطية تسهم في بناء الحضارة الإنسانية، وترفض أن تكون نموذجاً للعنف والقمع والإجرام والاستهانة بحياة المواطنين وكرامتهم ولا تقبل أن تظل مركزاً لإنتاج الإرهاب وتصديره.

التعليقات

مقالات ذات صله