2019-07-20

  • telegram

الدفاع التركية: تركيا وروسيا تبحثان تسيير دوريات مشتركة في تل رفعت

الدفاع التركية: تركيا وروسيا تبحثان تسيير دوريات مشتركة في تل رفعت
Photo Credit To anadolu agency

راديو الكل – وكالات

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الدفاع التركية “ناديدة شبنم أقطوب”، أنّ مباحثات تجري مع روسيا، لتسيير دوريات تركية روسية مشتركة، لمنع هجمات عناصر “ي ب ك/بي كا كا”، انطلاقاً من بلدة تل رفعت التي يحتلّها بريف حلب الشمالي.

وقالت أقطوب في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة في أنقرة، أمس الثلاثاء: “تتواصل جهود التنسيق لتسيير دوريات مشتركة مع روسيا في هذه المنطقة، للحيلولة دون الهجمات التي تستهدف عناصرنا، انطلاقاً من تل رفعت”.

وشددت المتحدثة على أنّ الجيش التركيّ سيواصل القيام بالرد اللازم على هجمات الوحدات الكردية التي مصدرها تل رفعت، في إطار حقّ الدفاع المشروع عن النفس.

وتسيطر “ي ب ك” منذ فبراير/شباط 2016 على مدينة تل رفعت وتتخذها قاعدة لاستهداف مناطق سيطرة الجيش الحر عبر إرسال المفخخات.

وباتت تل رفعت مركزاً للمنظمة شمالي سوريا بعد انسحابها من مدينة عفرين، التي حررها الجيشان التركي والسوري الحر ضمن عملية “غصن الزيتون” العام الفائت.

وبشأن الوضع في منطقة خفض التوتر في إدلب، قالت المتحدثة: “جهودنا متواصلة بنجاح لتنفيذ اتفاق سوتشي حول إدلب بالتنسيق مع روسيا رغم الاستفزازات”.

وأكدت أنّ تسيير الدورية الأولى للجيش التركي في المنطقة منزوعة السلاح، بالتوازي مع دورية للجيش الروسي في محيطها بمنطقة إدلب في الثامن من آذار الحالي، ستسهم في ترسيخ وقف إطلاق النار، واستمرار جهود تأسيس السلام والاستقرار.

وشددت على ضرورة كبح انتهاكات النظام لوقف إطلاق النار، من أجل ضمان استمرارية الأنشطة في المنطقة منزوعة السلاح.

وتوصلت تركيا وروسيا في 17 أيلول 2018، إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، فاصلة بين قوات المعارضة والنظام، إلى عمق يتراوح بين 15 و 20 كم، مع تسيير دوريات عسكرية لهما في المنطقة.

وصعدت قوات النظام منذ مطلع شباط الماضي قصفها على المنطقة منزوعة السلاح، ما أدى إلى مقتل نحو 100 مدني ونزوح أكثر من 90 ألف نسمة، وفق ما وثق “منسقو استجابة سوريا”.

التعليقات

مقالات ذات صله