2019-05-20

  • telegram

نسوة في إدلب يعتمدن على “اللبأ” لكسب الرزق

إدلب – راديو الكل
تقرير وقراءة: نور عبد القادر

تعتمد عدد من النساء في محافظة إدلب، خلال موسم ولادة أغنامهن من بداية كانون الثاني إلى نهاية آذار من كل عام، على تحضير “اللبأ” أو (الشمندور) الذي تنتجه أغنامهم مدة ثلاثة أيام بعد الولادة، بوصفه مصدراً في كسب الرزق.

و”اللبأ” هو مادة لزِجة ينتج بواسطة الغدد الثديية للأغنام في أواخر الحمل، ويبدأ موسمه قبل الولادة ويستمر إلى ما بعدها، ويسمى أيضاً بالصمغة والشمندور.

وعن طريقة تحضير “اللبأ”، توضح نساء من المحافظة لراديو الكل، أنه خلال الثلاثة أيام الأولى لولادة أغنامهن يتم أخذ المادة التي تخرج من الثدي لتوضع على النار وتحرك قليلاً … لينتج بعدها “اللبأ”.  

وبعد التحضيرِ يتم بيع الكيلو غرام الواحد من الإنتاج بسعر يصل إلى ألف ليرة سورية، ما يساعد في تأمين بعض مستلزمات المعيشة.

ويؤكد أبو صهيب، بائع “لبأ” في مدينة إدلب، أن الأهالي تقبل وبكثرة هذه الفترة على شراء “اللبأ” الذي يعد من المأكولات الشعبية ويستعمل لتحضيرِ الحلويات.

أما عن فوائد “اللبأ” فيقول الطبيب، ذو الفقار غزول، من مدينة كفرنبل، إن “اللبأَ” يعد غذاءً متكاملاً لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من البروتينات والمواد الدسمة والسكريات والفيتامينات، ويحتوي أيضاً على أجسامٍ تعمل على تعزيز المناعة.

وتتعدد المنتجات التي تؤخذ من الأغنام، إذ يعتمد أصحابها هذه الفترة وحتى نهاية آذار على “اللبأ” في كسب الرزق وتأمين متطلبات المعيشة، ليلجؤوا بعدها إلى الحليب والجبن وغيرها مما تنتجه أغنامهم.

التعليقات

مقالات ذات صله