2019-05-20

  • telegram

وفاة طفلين حديثي الولادة لانعدام الرعاية الصحية في الرقبان

وفاة طفلين حديثي الولادة لانعدام الرعاية الصحية في الرقبان

راديو الكل

توفي طفلان حديثا الولادة في مخيم الرقبان الواقع على الحدود السورية الأردنية من جرّاء انعدام الرعاية الصحية والطبية اللازمة في المخيم، مع استمرار الحصار من قبل النظام وروسيا.

وأصدرت هيئة العلاقات العامة والسياسية في مخيم الرقبان بياناً حمّلت خلاله روسيا والنظام مسؤولية وفاة الطفلين في المخيم بعد أقل من شهر على ولادتهم، بسبب حاجتهم إلى العناية الطبية الفائقة والتي يفتقر إليها المخيم في ظل الحصار الذي يعيشه.

وطالبت الهيئة عبر بيانها بمحاسبة المسؤولين عن حصار المخيم، وتوجيه اتهامات بالإبادة الجماعية لهم، وتحويلهم إلى محكمة العدل الدولي، بعد تورطهم بمحاصرة المدنيين.

وفي 19 من الشهر الماضي، أعلنت روسيا افتتاح معبرين “إنسانيين” للخروج إلى مناطق النظام، ولكن الإدارة المدنية في مخيم الرقبان قالت لم يعبر أي مدني منها، وسط اتهامات روسيا للولايات المتحدة الأمريكية بمنع خروجهم من المخيم.

ويفرض النظام وروسيا حصاراً على المخيم، للضغط بهدف إجراء تسويات ومصالحات على النازحين ومعظمهم من ريف حمص الشرقي، بينما يغلق الأردن حدوده من الجهة الجنوبية للمخيم ويطالب بتفكيكه وبإعادة النازحين إلى مدنهم وقراهم.

التعليقات

مقالات ذات صله