الأردن يقر بأن اللاجئين السوريون يشعرون بأن الظروف غير مواتية للعودة

بروكسل ـ راديو الكل

أقر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي بأن وتيرة عودة اللاجئين السوريين في بلاده إلى مناطقهم تعد بطيئة لشعورهم بأن الظروف غير مواتية للعودة.

وقال الصفدي في تصريحات خلال مشاركته بمؤتمر بروكسل للمانحين اليوم الخميس ” إن عودة اللاجئين لا تزال بطئية فمنذ افتتحنا الحدود منذ بضعة أشهر في الأردن، عاد 15 ألف سوري”.

وأضاف: “لماذا لا يعودون، والإجابة ببساطة، لأنهم لا يشعرون أن الظروف ملائمة للعودة”.

وتابع: “نحن نربط عودة اللاجئين بالحل السياسي المستدام”.

وأعلن الصفدي في وقت سابق أن “عودة عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين لجنوب سورية أولوية قصوى للمملكة

ويستضيف الأردن نحو 650 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، فيما تقدّر عمان عدد الذين لجأوا إلى البلاد بنحو 1.5 مليون منذ العام 2011

ويدفع النظام وروسيا باتجاه إعادة اللاجئين , وبحسب القائم بأعمال السفارة السورية في عمان أيمن علونش فإن النظام والأردن وروسيا اتفقوا على  إقامة “نقاط أو مراكز” تسهيل عبور للاجئين السوريين من الأردن إلى سوريا

واعتبرت، ماري قعوار وزيرة التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة الأردنية، أن الأردن ملتزم بالعودة الطوعية للاجئين السوريين إلى بلادهم، فيما رأت أن كل الاحتمالات مفتوحة على أية تغييرات بشأن عودتهم في ظل تسجيل أرقام متواضعة، منذ إعادة افتتاح معبر جابر نصيب.

وأظهرت دراسة أجراها مركز نماء للاستشارات الاستراتيجية في عمّان مؤخرا، أن 33% من اللاجئين السوريين أفادوا بأنهم “لن يعودوا إلى سوريا أبدا” وأن 24% على “الأغلب لن يعودوا” وأن 14% فقط مصممون على العودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق