2019-07-17

  • telegram

مؤتمر المانحين في “بروكسل” يتعهد بـ 7 مليارات دولار للاجئين والنازحين السوريين

مؤتمر المانحين في “بروكسل” يتعهد بـ 7 مليارات دولار للاجئين والنازحين السوريين

راديو الكل – وكالات

تعهدت الدول المشاركة في مؤتمر “دعم مستقبل سوريا والمنطقة” في العاصمة البلجيكية بروكسل، بتقديم مساعدات لسوريا وللاجئيها بقيمة 7 مليارات دولار.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، عقده كريستوف ستيليانيديس، العضو المسؤول عن المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات لدى المفوضية الأوروبية، ومنسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ لدى الأمم المتحدة مارك لوكوك.

وجاءت المساهمة الأبرز من ألمانيا مع مبلغ 1،44 مليار يورو. وتعهدت الولايات المتحدة تقديم 350 مليون يورو، بينما تعهدت المملكة المتحدة مبلغ 464 مليون يورو.

وخصصت إيطاليا مبلغ 45 مليون يورو للعام 2019 و45 مليون يورو للعام 2020، وبلجيكا 24 مليون يورو، والنمسا 9 ملايين يورو. كما خصص الاتحاد الأوروبي ملياري يورو من الميزانية المشتركة.

وقال ستيليانيديس: إن “المفاوضات والتعهدات في المؤتمر تؤشر إلى أننا سنواصل الوقوف إلى جانب المحتاجين للمساعدة”. وشدد على أهمية أن تنعكس هذه المساعدات على أرض الواقع، معرباً عن شكره لتركيا والأردن ولبنان والبلدان المستضيفة للاجئين السوريين.

وأوضح أن المؤتمر بعث برسالة مهمة إلى العالم وللشعب السوري، مؤكداً أنه يمكن إرساء الاستقرار والديمقراطية والرفاهية في سوريا عبر حل شامل وسلمي وسياسي.

وتقدر الأمم المتحدة التمويل للعام 2019 بنحو 5،5 مليارات دولار لمساعدة نحو 5،6 ملايين لاجئ سوري خارج بلادهم (في تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر) و 3،3 مليارات دولار للنازحين داخلياً.

من جانبه، اعتبر لوكوك أن المؤتمر يؤشّر على مدى الدعم القوي للمجتمع الدولي لسوريا، مستدركاً: “حتى وإن أنقذت المساعدات الإنسانية الأرواح؛ إلا أنها لا تحل الأزمة في سوريا”.

وتابع “ولذلك، يتوجب حل الأزمة السورية سياسياً، ونحن نأمل أن نشهد مستجدات إيجابية في الأشهر المقبلة بهذا الشأن”.

وشارك في مؤتمر “دعم مستقبل سوريا والمنطقة” الذي انطلق الاثنين الماضي واختتم أعماله الخميس، نحو 80 ممثلاً عن أكثر من 50 دولة.

وعقد المؤتمر كل من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، بهدف جمع مساعدات مالية للتعامل مع أزمات النازحين واللاجئين السوريين في دول اللجوء المجاورة، وخصوصاً لبنان وتركيا والأردن.

التعليقات

مقالات ذات صله