2019-03-26

  • telegram

روسيا تعزز قاعدة حميميم بطائرات سوخوي 25

روسيا تعزز قاعدة حميميم بطائرات سوخوي 25

القدس المحتلة ـ وكالات

أظهرت صور نشرتها شركة “إيمج سات” الاستخباراتية الإسرائيلية تحركات جديدة للقوات الجوية الروسية في “قاعدة حميميم” تضمنت إعادة نشر  طائرات “سوخوي – 25” للمرة الأولى منذ تموز 2018.

وتعتمد روسيا بشكل كبير على طائرات “سوخوي – 25″، بسبب قدرتها على تقديم الدعم الجوي القريب للقوات البرية ولتمتعها بالقدرة العالية على المناورة.

واستخدم هذا النوع من الطائرات في المعارك في سوريا منذ العام 2015 في دعم القوات البرية المحاربة على الأرض لقدرته على “المناورة” على ارتفاع منخفض، بحسب ما نقلت وسائل إعلام عن خبراء عسكريين.

وبحسب تقرير للشركة الاستخباراتية، فإن الروس أقاموا بنية تحتية متكاملة للصيانة، بما في ذلك ورش للفك والتجميع، ما يعني أن القوات الروسية تستعد لتقديم دعم فني وثيق للقوات الجوية التابعة للنظام.

ورأت الشركة في تقريرها أن إعادة روسيا ترتيب قواتها الجوية، هدفه الاستيلاء على المنطقة الشمالية من سوريا، وذلك عبر تحضيرات تجريها لتقديم الدعم المناسب لقوات النظام والميلشيات المتحالفة معه.

وخفت وتيرة القصف يوم الجمعة في “المنطقة العازلة” بعد يومين من القصف المكثف شاركت فيه الطائرات الروسية أول مرة منذ إبرام اتفاق مع تركيا حول تثبيت وقف إطلاق النار في أيلول الماضي.

ولم ترشح أي معلومات عن أسباب التصعيد الأخير وتكثيف قصف النظام وحلفائه على المنطقة، ولكن تقارير إعلامية وتحليلات لخبراء قد أشارت أن هدف هذه التحركات إجبار “هيئة تحرير الشام” على تقليص وجودها في المنطقة وتسليم سلاحها الثقيل باعتبار أن هذا يشكل بنداً أساسياً في الاتفاق الروسي التركي الحاصل بشأن المنطقة.

وتضم المنطقة بالإضافة إلى سكانها المحليين في محافظة إدلب وجزء من ريف حلب الشمالي والغربي، عشرات الآلاف من المهجرين من مناطق متعددة في سوريا بعد خروجهم ليستقروا في إدلب بموجب “مصالحات” عقدت مع النظام بإشراف روسي.

التعليقات

مقالات ذات صله