2019-03-26

  • telegram

“الجبهة الوطنية للتحرير” ترد على قصف النظام وتستهدف مواقعه بريف حماة

“الجبهة الوطنية للتحرير” ترد على قصف النظام وتستهدف مواقعه  بريف حماة

ريف حماة – راديو الكل

قصفت الجبهة الوطنية للتحرير، اليوم السبت، مواقع لقوات النظام في معسكر جورين غربي حماة رداً على قصف الأخيرة المدنيين في المنطقة منزوعة السلاح.

وقال الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير، النقيب ناجي مصطفى، لراديو الكل: “إن الجبهة استهدفت بصواريخ المدفعية والغراد معسكر جورين الذي تتمركز به مدفعية النظام”، مؤكداً إحداث إصابات مباشرة فيه.

وأضاف المصطفى، أن العملية أتت رداً على قصف النظام وميلشياته لقرية التوينة بريف حماة الغربي، ما أدى إلى مقتل امرأة وطفلتها وجرح أربعة آخرين.

ويأتي قصف الجبهة الوطنية للتحرير معسكر جورين، أول رد على حملة قوات النظام على المنطقة منزوعة السلاح التي حددها اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا منتصف أيلول الماضي.

وأفاد مراسلنا في ريف حماة، أن قوات النظام قصفت اليوم، بقذائف المدفعية مناطق عدة بريف حماة الغربي منها قريتا التوينة والتوبة ومدينة قلعة المضيق.

وأحصى فريق “منسقو استجابة سوريا” العامل في الشمال السوري، مقتل 150 مدنياً من جراء حملة قصف النظام على المنطقة منذ بداية شباط الماضي، إضافة إلى نزوح أكثر من 110 آلاف مدني.

وتستمر قوات النظام وروسيا منذ بداية شباط الماضي، بقصف مناطق عدة من محافظة إدلب وحماة ضمن المنطقة منزوعة السلاح التي حددها اتفاق سوتشي.

وفي 17 أيلول الماضي، اتفقت تركيا وروسيا على مذكرة تفاهم حول إدلب تتضمن إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق المعارضة والنظام في إدلب، إلا أن النظام لم يتوقف عن خرقها.

التعليقات

مقالات ذات صله