2019-05-22

  • telegram

مقتل 16 مدنياً وإصابة آخرين بانفجار لغم بمنطقة الشولا جنوبي دير الزور

مقتل 16 مدنياً وإصابة آخرين بانفجار لغم بمنطقة الشولا جنوبي دير الزور

دير الزور – راديو الكل

قُتل 16 مدنياً وجرح 31 آخرون إثر انفجار لغم أرضيّ أثناء بحثهم عن مادة “الكمأة” في منطقة الشولا بريف دير الزور الجنوبي، في حادثة هي الثانية من نوعها بالمحافظة خلال نحو أسبوع. بحسب مراسل راديو الكل في ريف دير الزور.

وعمدت قوات النظام والميلشيات الموالية إلى شق طرق عسكرية خاصة بها من دون تمشيط مناطق البادية وغير آبهة بحياة المدنيين التي دفعتهم الظروف المعيشية السيئة إلى الخروج إلى مناطق البادية والبحث عن الكمأة.

 وفي 10 من الشهر الحالي، قُتل 8 مدنيين في بادية تدمر بريف حمص الشرقي أثناء البحث عن الكمأة.

وتجدر الإشارة إلى أن عشرات المدنيين قُتلوا خلال الأسابيع الأخيرة بسبب انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش وقوات الأسد وقوات سوريا الديمقراطية- التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- في البادية السورية.

في موازاة ذلك، لا تزال عملية خروج دفعات جديدة من المدنيين وعناصر داعش برفقة عائلاتهم من جيب التنظيم الأخير متواصلة قرب بلدة الباغوز شرقي دير الزور.

ويتوجه معظم المدنيين الخارجين من ذاك الجيب صوب مخيم الهول جنوبي الحسكة. وأعلنت الأمم المتحدة الجمعة الماضي، أن 100 شخص توفوا وهم في طريقهم إلى هذا المخيم أو بعد وقت قصير من وصولهم منذ كانون الأول الماضي، مشيرة إلى أن “هناك مخاوف كبيرة بشأن صحة سكان المخيم الضعيفة”.

التعليقات

مقالات ذات صله