2019-05-24

  • telegram

روسيا تكشف تفاصيل مقتل ثلاثة من جنودها في دير الزور

روسيا تكشف تفاصيل مقتل ثلاثة من جنودها في دير الزور

راديو الكل – وكالات

كشفت وزارة الدفاع الروسية عن مقتل ثلاثة جنود روس في دير الزور شرقي سوريا، في حادثة تعود إلى شهر شباط الماضي , الذي شهد هجوما عنيفا من قوات أمريكية ضد مرتزقة روس أدى إلى مقتل نحو مئتي عنصر بحسب تقارير غربية .

وقالت “الدفاع الروسية” في بيان: إن العسكريين الثلاثةَ قُتلوا بكمينٍ نفَّذه “مسلّحون”، خلال تقديمِ الجنودِ عبر سيارتهم “مساعداتٍ إنسانيةً” في إحدى بلَداتِ ديرِ الزور، نهايةَ شهرِ شباط الفائت، بحسب ما ذكرَ موقعُ “روسيا اليوم”.

وتحدث موقع “بلومبيرغ” في شباط الماضي قيام القوات الأمريكية بقتل عدد من المرتزقة الروس أثناء هجومهم على قاعدة عسكرية في محافظة دير الزور في شرق سوريا.

ويورد الكتّاب نقلا عن مسؤولين أمريكيين وروس مطلعين على الموقع، قولهم إن 200 مرتزق، معظمهم من الروس، كانوا من بين القتلى في العملية الفاشلة على منطقة قريبة من حقول النفط الغنية، التي يسيطر عليها المقاتلون الأكراد الذين تدعمهم الولايات المتحدة.

ويقول الموقع إن الهجوم الروسي ربما كان دون ترتيب أو معرفة من القيادة الروسية، ما يؤكد تعقيد النزاع، الذي بدأ بتظاهرات محلية تطالب بإصلاحات محلية، ثم تحول إلى حروب بالوكالة بين دول المنطقة، اشتركت فيها الجماعات الإسلامية المتشددة والأكراد والقوى والإقليمية، مثل إيران وتركيا وإسرائيل.

ويلفت التقرير إلى أن حصيلة القتلى هي خمسة أضعاف خسائر الروس منذ تدخلهم العسكري في سوريا عام 2015، مشيرا إلى أن العدد يتزايد بحسب قائد مرتزق، الذي قال في مكالمة هاتفية إن عددا من مقاتليه يتلقون العلاج في مستشفى عسكري في سانت بطرسبرغ وموسكو .

ويورد الموقع نقلا عن النائب والدبلوماسي السابق فلاديمير فرولوف، الذي يعمل حاليا محللا سياسيا في موسكو، قوله إن الهجوم يمثل أول اشتباك بين القوتين منذ حرب فيتنام، وأضاف: “هذه فضيحة كبرى وسبب لأزمة دولية حادة.. لكن روسيا ستتظاهر وكأن شيئا لم يحدث”.

ويختم “بلومبيرغ” تقريره بالإشارة إلى أن المتحدث باسم الرئيس فلاديمير بوتين، ديمتري بيسكوي، رفض التعليق على التقارير، قائلا إن الحكومة تتابع الأرقام والبيانات المتعلقة بالقوات المسلحة.

وقالت وزارة “الدفاعُ الروسية” في بيانها، اليوم إن قواتِها الجويةَ نفَّذت عمليةً أمنيةً بالتعاون مع وَحدةِ العملياتِ الخاصةِ ضد “المسلّحين” المسؤولين عن قتل العسكريين الثلاثة، وقَتلت أكثرَ مِن ثلاثين عنصراً منهم، ونقلت جثثَ القتلى الروس إلى بلادِها.

التعليقات

مقالات ذات صله