2019-05-20

  • telegram

شكبة حقوقية: 4274 حالة اختفاء قسري في الرقة منذ 2011

شكبة حقوقية: 4274 حالة اختفاء قسري في الرقة منذ 2011

لندن – راديو الكل

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان4247 حالة اختفاء قسرية، ومقتل 4823 شخصاً منذ عام 2011، في محافظة الرقة.

وذكرت الشبكة في تقرير أصدرته اليوم، أن “وفقاً لقاعدة بيانات الاختفاء القسري الخاصة بها بلغت 4247 شخصاً من محافظة الرقة، بينهم 219 طفلاً و 81 امرأة، منذ آذار عام 2011 حتى آذار 2019”.

وحملت الشبكة النظام مسؤولية اختفاء قسري لنحو 1712 شخصاً وتنظيم داعش عن 2125 شخصاً، بينما تتحمل قوات سوريا الديمقراطية مسؤولية اختفاء 288 شخصاً وفصائل المعارضة 122 شخصاً.

كما وثقت الشبكة، في تقريرها، مقتل 4823 مدنياً في الرقة منذ 2011، من بينهم 922 طفلاً و 679 امرأة، يتحمل النظام وروسيا مسؤولية مقتل 2070 مدنياً، منهم 244  طفلاً، و 191 امرأة.

وذكرت الشبكة في تقريرها، أن 97% من جثث مقابر الرقة تعود لمدنيين، في حين تشكل جثث مقاتلي داعش نسبة 3%.

ويقدر عدد المقابر الجماعية المكتشفة في الرقة بنحو 15 مقبرة، استخرج منها أكثر من ألفي جثة وفق الإحصائيات.

وفي تشرين الأول الماضي، قالت منظمة العفو الدولية: إن الأنقاض تغطي 80% من مدينة الرقة، بعد مرور قرابة عام على طرد داعش منها، وما زالت مئات الجثث تحت تلك الأنقاض.

وأوصت الشبكة في ختام تقريرها، قوات التحالف الدولي بتقديم مزيد من الدعم لاستخراج الجثث، والضغط على قوات سوريا الديمقراطية لزيادة جهودها في ذلك.

وفي تقارير سابقة، قالت الشبكة: إن نحو 100 ألف شخص لا يزالون قيد الاختفاء القسري في سوريا، و 200 ألف قُتلوا، منهم 23 ألف امرأة و 25 ألف طفل منذ انطلاق الثورة عام 2011.

التعليقات

مقالات ذات صله