الأمطار الغزيرة تتلف محاصيل زراعية في سراقب شرقي إدلب

ريف إدلب – راديو الكل

تقرير: محمد حمود – قراءة: دانية دعاس

أدت الأمطار الغزيرة التي هطلت على مدينة سراقب شرقي إدلب خلال الأيام الماضية، إلى تضرر بعض المزروعات، ما سبب تراجعاً في نسبة إنتاج المحاصيل الزراعية هذا العام مقارنة بالأعوام الماضية.

ويقول مزارعون في مدينة سراقب، لراديو الكل: إن الأمطار أثرت في بعض مزروعاتهم مثل (الكمون والشعير والحمص والفول)، إذ تراوحت نسبة الضرر فيها بين 35 و 80%.

ويؤكد المهندس الزراعي “أبو محمود”، أن نسبة الضرر التي خلفتها الأمطار في حقول الحمص والكمون وصلت إلى 80%، إذ تسببت بأمراض الذبول والريزوكتونيا في حقول الكمون، وأمراض الأسكوكيتا (وهي عبارة عن فطور تصيب المزروعات) في حقول الحمص.

ويضيف “أبو محمود” أن الحل يتمثل في استبدال المزروعات المتضررة بأصناف أخرى في حال لم تستجيب المزروعات إلى المكافحة.

من جانبه، يوضح رئيس مجلس سراقب المحلي، ماهر نجار، أن بعض الأراضي الزراعية تأثرت بارتفاع منسوب المياه التي غمرت مساحات واسعة منها، ويؤكد أن المجلس غير قادر على مساعدة المزارعين بسبب ضعف إمكاناته.

وضربت الشمال السوري المحرر خلال الأيام الماضية، عاصفة مطرية أدت إلى تضرر 14 مخيماً تؤوي عشرات الآلاف من المدنيين والنازحين في محافظة إدلب، إضافة إلى إتلاف محاصيل زراعية وغرق الماشية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق