جرحى مدنيون إثر استهداف جسر الشغور بصواريخ بعيدة المدى

ريف إدلب – راديو الكل

أصيب عدة مدنيين بجروح إثر قصف مدينة جسر الشغور غربي إدلب، بصاروخين بعيدي المدى، يعتقد أن مصدرهما البارجات الروسية في البحر المتوسط.

وقال الدفاع المدني في إدلب في صفحته على فيسبوك: “عملت فرقنا على إسعاف 12 إصابة أغلبهم من الأطفال والنساء بعد استهداف الأحياء السكنية في مدينة جسرالشغور بصاروخين بعيدي المدى”.

ويظهر مقطع مصور بثه الدفاع المدني وجود أضرار كبيرة في الأبنية السكنية، والمحلات التجارية في مكان سقوط الصواريخ.

وقال”أحمد مغلاج” المتخصص برصد حركة الطيران في المنطقة، لراديو الكل: إن الصاروخين نفاثان ومصدرهما البوارج الروسية في البحر المتوسط.

ويعد هذا الاستهداف الأول من نوعه منذ بدء الحملة العسكرية الأخيرة في شهر شباط الماضي.

ووثق فريق “منسقو استجابة سوريا”، اليوم الاثنين، مقتل 244 مدنياً، في حملة قوات النظام العسكرية المدعومة من الطرف الروسي، على مناطق مختلفة من شمال غربي سوريا (إدلب، وحماة، وحلب، واللاذقية)، منذ 2 شباط الماضي وحتى 8 نيسان.

وفي وقت سابق، أعلنت الأمم المتحدة، أن العنف المتصاعد في “مناطق خفض التصعيد” شمالي سوريا، أدى إلى نزوح ما لا يقل عن 90 ألف شخص خلال الشهرين الماضيين.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى