2019-04-21

  • telegram

المتحدث باسم الجيش الأمريكي يطالب بتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى مخيم الرقبان

المتحدث باسم الجيش الأمريكي يطالب بتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى مخيم الرقبان

راديو الكل – وكالات

طالب المتحدث باسم الجيش الأمريكي الكولونيل “سكوت رولنسون”، روسيا وقوات النظام اللتين تحاصران مخيم الرقبان بالمساعدة في تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى المخيم الواقع على الحدود السورية الأردنية.

وأكد المسؤول العسكريّ الأمريكي دعم بلاده جهود الأمم المتحدة لتحسين الظروف في المخيم.

ويأتي تصريح رولنسون رداً على الاتهامات التي وجّهتها روسيا، في الأيام الماضية، بمنع أمريكا وفصائل الجيش الحر العاملة في قاعدة التنف خروج المدنيين إلى مناطق سيطرة النظام.

وقال رولنسون: إنّ المعسكر يقع ضمن “منطقة نزاع” وافقت عليها الولايات المتحدة وروسيا.

وقالت الهيئة السياسية في المخيم: إنّ غالبية الأهالي في المخيم يرفضون أيّ محاولة لعقد تسوية مع نظام الأسد، والعودة إلى مناطق سيطرته، وذلك بسبب تخوف المدنيين من تعرضهم للاعتقال والاختفاء القسري.

وأضافت الهيئة السياسية في بيان، أنّ من حق أهالي المخيم تقرير مصيرهم والعمل على تقديم الأمان والحماية اللازمة لهم، سواء عن طريق الخروج إلى الشمال السوري المحرر، أو العودة إلى قراهم من دون تعرضهم للانتقام.

وأكد الناطق الرسمي باسم الهيئة السياسية في مخيم الرقبان “شكري شهاب”، لراديو الكل، رفض الأهالي عودتهم إلى مناطق النظام.

ويعيش نازحو مخيم الرقبان البالغ عددهم أكثر من 50 ألفاً، أوضاعاً إنسانيةً مأساوية، بسبب محاصرة النظام وروسيا له ومنعهما وصول المساعدات الإنسانية، للضغط بهدف إجراء تسويات ومصالحات على النازحين، بينما يغلق الأردن حدوده من الجهة الجنوبية للمخيم ويطالب بتفكيكه وبإعادة النازحين إلى مدنهم وقراهم.

التعليقات

مقالات ذات صله