2019-04-21

  • telegram

اتفاق على إعادة نحو 31 ألف عراقي من مخيمات سوريا إلى بلدهم

اتفاق على إعادة نحو 31 ألف عراقي من مخيمات سوريا إلى بلدهم

راديو الكل – أ ف ب

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- أمس الخميس، التوصّل إلى اتفاق مع بغداد لإعادة نحو 31 ألف عراقي من مخيمات شمال شرقي سوريا، إلى بلدهم.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المسؤول عن مخيمات النازحين في شمال شرقي سوريا “محمود كرو”، أن وفداً من مجلس الوزراء العراقي بحث في زيارة إلى المنطقة عودة اللاجئين العراقيين إلى بلدهم، ويقدر عددهم بنحو 31، وتم الاتفاق على عودتهم.

وتابع كرو: “فتحنا باب التسجيل.. وتم حتى الآن تسجيل أسماء 4 آلاف شخص”، مضيفاً: “ننتظر أن تفتح الحكومة العراقية الحدود لنبدأ بتسيير الرحلات إلى العراق”.

ولا يشمل هذا العدد المقاتلين العراقيين في صفوف تنظيم داعش الذين اعتقلتهم قوات سوريا الديمقراطية تباعاً على وقع تقدمها في الجيب الأخير للتنظيم في شرقي دير الزور.

وتضم المخيمات المذكورة ومن أبرزها مخيم الهول، آلاف العائلات العراقية، التي خرجت من مناطق سيطرة داعش سابقاً خلال المعارك مع قوات سوريا الديمقراطية.

وتكتظ مخيمات شمال شرقي سوريا بالنازحين غير السوريين ومن بينهم آلاف الأجانب من نساء وأطفال مقاتلي التنظيم. كما تضيق مراكز الاعتقال التابعة لقوات سوريا الديمقراطية بمقاتلين أجانب، وتطالب هذه القوات بلدانهم باستعادتهم ومحاكمتهم على أراضيها.

وافتتح مخيم الهول منتصف نيسان 2016، لاستقبال النازحين الفارين من مناطق خاضعة لتنظيم داعش، واللاجئين من مناطق العراق الحدودية القريبة من بلدة الهول.

وفي 21 آذار الماضي، أعلنت لجنة الإنقاذ الدولية، وفاة 138 شخصاً -معظمهم رضع وحديثو الولادة- أثناء التوجه إلى هذا المخيم أو بعد الوصول إليه مباشرة، منذ أوائل كانون الأول الماضي.

التعليقات

مقالات ذات صله