2019-04-21

  • telegram

الدفاع المدني يرمم مدارس متضررة في جسر الشغور

ريف إدلب – راديو الكل

ينفذ الدفاع المدني السوري بالتعاون مع منظمة “نيو داي”، مشروعاً لترميم عدة مدارس في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

وقال قائد قطاع الدفاع المدني في جسر الشغور، أحمد يازجي، لراديو الكل: “إن عمليات الترميم بدأت قبل نحو 15 يوماً بعد قصف النظام للمدينة وتضرر إحدى المدارس من جراء القصف”.

وأضاف أن الترميم مستمر حتى إعادة تأهيل وترميم عدة مدارس في المدينة، بالتشارك من منظمة “نيو داي” التي بدأت العمل مع فرق الدفاع المدني قبل نحو خمسة أيام.

أما عن هدف عمليات الترميم، فأوضح يازجي، أنه سيتم استيعاب عدد أكبر من طلاب المدينة بشكل تدريجي، وإزالة المظاهر الخطرة على حياتهم من تصدع جدران وتضررها بسبب القصف، إضافة إلى تجميل المدارس وتحسين مظهرها الخارجي.

وأشار مسؤول الدفاع المدني، أنه تم الانتهاء من ترميم مدرسة “مأمون حاج يحيى الابتدائية”، و”ثانوية بنات مشمشان” إذ تم إصلاح وبناء أسوار وجدران خارجية، ويتم العمل حالياً في مدرسة “علي بن أبي طالب” (ابتدائية إعدادية).

وتعاني العملية التعليمية في عموم مناطق الشمال السوري المحرر من صعوبات عدة، من أبرزها: توقف الدعم، ونقص الكتاب المدرسي، ودمار جزئي أو كلي في عدد من المدارس بسبب الاستهداف المباشر لها من النظام وميلشياته، علاوة على قلة أعداد المعلمين والدعم المادي اللازم.

وينفذ الدفاع المدني بشكل مستمر عدة حملات خدمية واجتماعية وطبية في مناطق الشمال السوري المحرر، بهدف مساعدة المدنيين وتحسين ظروف معيشتهم.

وتأسست فرق الخوذ البيضاء من متطوعين مدنيين عام 2013، بهدف إغاثة المتضررين من جراء قصف قوات النظام للمدنيين، ويبلغ عدد أفرادها أكثر من 3 آلاف شخص في المناطق المحررة بالشمال السوري.

التعليقات

مقالات ذات صله