اللجنة الدولية للصليب الأحمر تنشر أسماء موظفيها الثلاثة الذين خطفوا في سوريا عام 2013

راديو الكل – وكالات

نشرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أسماء موظفيها الثلاثة الذين خطفوا في سوريا في 2013، وهم ممرّضة نيوزيلندية وسائقان سوريان، مناشدةً من يعرف عن مصيرهم شيئاً إبلاغها.

وقالت اللجنة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، اليوم الاثنين: “إنّ لويزا أكافي هي مواطنة نيوزيلندية تعمل ممرّضة، أمّا المختطفان الآخران فيدعيان “علاء رجب ونبيل بقدونس، وهما مواطنان سوريان كانا يعملان سائقين باللجنة الدولية، ويضطلعان بإيصال المساعدات الإنسانية”.

ولفت البيان إلى أنّ الثلاثة اختطفوا “أثناء سفرهم مع إحدى قوافل الصليب الأحمر التي كانت تنقل إمدادات إلى مرافق طبية في إدلب، شمال غربيّ سوريا، عندما أوقف مسلحون المركبات التي كانت تقلّهم في 13 من تشرين الأول 2013”.

وأوضحت اللجنة الدولية في بيانها، أنّه يومها “اختطف المسلّحون سبعة أشخاص، وأطلقوا سراح أربعة من المختطفين في اليوم التالي”.

ولفتت اللجنة الدولية في بيانها، إلى أّنه “بعد سقوط آخر منطقة يسيطر عليها داعش، نخشى من تضاعف خطر فقدان أثر لويزا، وإن كنا نأمل أن تتيح هذه الفترة فرصاً جديدة لمعرفة المزيد عن مكان وجودها وسلامتها”.

ونقل البيان عن مدير عمليات اللجنة الدولية “دومينيك شتيلهارت” مناشدته “كل من لديه معلومات عن هؤلاء الأشخاص الثلاثة الإدلاء بها”.

وبحسب شتيلهارت، فإنّ اللجنة قررت نشر أسماء موظفيها المخطوفين الآن بقصد “تقدير ما يتعرّضون له من مشقّة ومعاناة” ولكي “يعرف زملاؤنا الثلاثة أنّنا لم نتوقّف عن البحث عنهم يوماً، وأننا لا نزال نبذل أقصى ما في وسعنا من أجل العثور عليهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق