إسرائيل تنشر تفاصيل الضربة الأخيرة على سوريا

راديو الكل – وكالات

نشرت شركة الاستخبارات الإسرائيلية “إيمدج سات إنترناشونال”، أمس الأحد، صوراً فضائية قالت: إنها لضرب “مصنع صواريخ إيرانية” في سوريا.

وقالت “إيمدج سات إنترناشونال”: “إن الصور تظهر تدميراً كاملاً لمصنع صواريخ أرض – أرض إيرانية في منطقة مصياف في ريف حماة، بعد استهدافه بصواريخ إسرائيلية السبت الماضي”، مؤكدة أنه “تم تدمير البنى الصناعية الرئيسة بالكامل، بما في ذلك الصالات الرئيسة ومبان وثلاث صالات للإنتاج مجاورة”.

وأضافت أن “بقية المباني تضررت من جراء الانفجار، وقدرت أن جميع العناصر والمعدات التي كانت بداخلها قد دمرت بالكامل”.

وقالت الشركة التابعة للاستخبارات الإسرائيلية: “إن المصنع يقع قرب منشآت أخرى من المحتمل أن تكون مرتبطة بمشروع قاعدة صواريخ أرض أرض إيراني في سوريا”.

 وأنشئ المصنع بين 2014 و 2016 في الجزء الغربي من قاعدة لنظام الأسد، وإنه في مراحل لاحقة شيّد جدار أحاط به لفصله عن باقي القاعدة، مؤكدة أن “المصنع مكون من مستودع كبير طوله 60 متراً وعرضه 25 متراً، بالإضافة إلى بنايات صناعية أصغر حجماً تحيط به”.بحسب إيمدج سات إنترناشونال.

 والسبت الماضي، نفذ الطيران الحربيّ الإسرائيلي من فوق الأجواء اللبنانية ضربة جوية على أحد المواقع العسكرية في مدينة مصياف.

وتركزت غارات إسرائيل أخيراً في الشمال ووسط البلاد، إذ استهدفت في 27 من آذار الماضي بخمس غارات إسرائيلية مواقع لإيران في محيط مطار حلب الدولي، والمنطقة الصناعية في الشيخ نجار شمال شرقي حلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق