2019-06-21

  • telegram

“محلي معرة مصرين” يطلق حملة لرش المبيدات الحشرية

ريف إدلب – راديو الكل

تقرير: محمد حمود – قراءة: دانية دعاس

أطلق المجلس المحلي في مدينة معرة مصرين شمالي إدلب، حملة لرش المبيدات الحشرية لمكافحة “ذبابة الرمل” المسببة لمرض اللشمانيا، بالتعاون مع منظمة “مينتور”.

ورأى أهالٍ التقاهم راديو الكل في المدينة، أن الحملة التي بدأت -قبل نحو أسبوع- خطوة مهمة للتخلص من مرض اللشمانيا ومنع حدوث إصاباتٍ أخرى، لإمكانية قضاء المبيدات التي يتم رشها على “ذبابة الرمل” وغيرها من الحشرات الضارة.

كما أكد بعضهم، أن الحملة ذات أهمية كبيرة بسبب قدوم فصل الصيف، إذ تكثر هذه الحشرات ويزداد نشاطها.

واللشمانيا: هو مرض جلدي طفيلي، تسببه “ذبابة الرمل”، ويعرف المرض محلياً باسم (حبة حلب أو حبة السنة)، ويصيب الإنسان في أي منطقة بالجسم، كما يترك ندبة بعد شفائه قد لا تزول إلا بعملية تجميلية.

مسؤول في مديرية الصحة الحرة بمحافظة إدلب، أنس صوان، أوضح لراديو الكل، أن انتشار مصارف الصرف الصحي المكشوفة ونزوح عدد من المصابين باللشمانيا إلى المدينة أدى إلى انتقال العدوى، داعياً إلى تنفيذ عدة حملات للقضاء على الحشرات في المدينة.

وتقوم الحملة الحالية على رش المبيدات الحشرية داخل المنازل والأقبية والطوابق الأرضية والحظائر، لتحقيق هدف أساسي وهو القضاء على ذبابة الرمل، بحسب ما قاله عبد العزيز بيطار، مسؤول منظمة مينتور لراديو الكل.

بدوره، بين رئيس المجلس المحلي في معرة مصرين، مصطفى حداد، لراديو الكل، أن مجلسه أمن جميع الاحتياجات اللازمة لتنفيذ الحملة، مضيفاً أن فعالية المبيدات تمتد إلى ستة أشهر مقبلة.

ولا تقتصر الحملة الحالية على مدينة معرة مصرين، إذ إنها ستشمل في مراحل لاحقة مناطق عدة من محافظة إدلب، مثل معرة النعمان، سراقب، خان شيخون، كفرنبل، الدانا، إدلب المدينة، ومخيمات النزوح.

التعليقات

مقالات ذات صله