2019-05-24

  • telegram

كوسوفو تستعيد 110 من مواطنيها في سوريا

كوسوفو تستعيد 110 من مواطنيها في سوريا

راديو الكل – وكالات

أعلن وزير العدل الكوسوفي، أبيلارد تاهيري، إعادة 110 مواطنين إلى البلاد من سوريا.

وقال “تاهيري”، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة بريشتينا، أمس السبت: إنه يوجد بين الذين تمت إعادتهم جواً عبر إسطنبول، أطفال ونساء.

وأضاف أن العملية تأتي في إطار التزام الحكومة بتعهدها خلال تشرين الأول الماضي، حول إعادة مواطنيها من سوريا.

بدوره، قال مدير الشرطة في البلاد “رشيد كيلاج”: إنه يوجد بين الأشخاص الذين تمت إعادتهم، 4 مقاتلين، و 32 امرأة، و 74 طفلاً.

وكشف عن وجود 30 مقاتلاً، و 49 امرأة، و 8 أطفال كوسوفيين، في سوريا لم تتم إعادتهم بعد.

وكان أكثر من 300 من مواطني كوسوفو قد سافروا إلى سوريا منذ 2012. وقتل نحو 70 مقاتلاً منهم بحسب رويترز.

وتطالب واشنطن الدول الأوروبية بضرورة استعادة مواطنيها المنتسبين لتنظيم داعش المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية في سوريا، في وقت تتخوف جميع الدول من مخاطر استعادتهم إلى أراضيها. وتطلب بعضها من قوات سوريا الديمقراطية قتلهم بحسب مصادر هذه القوات.

وعرضت واشنطن أخيراً تقديم مساعدات لوجستية من أجل نقل الأسرى وقالت: إنه يجب الاستجابة العاجلة لهذا العرض.

وترفض دول أجنبية إعادة مواطنيها من عناصر داعش المعتقلين والذين ينحدرون من نحو 40 بلداً، في حين تحدثت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- أن دولاً (لم تسمها) لا ترغب في تسلّم مواطنيها الدواعش وتطلب منها أن تقتل الأسرى.

ولا توجد إحصائيات رسمية عن عدد الأسرى الأجانب الذين ينتمون إلى داعش إلا أن مصادر صحفية تقدر عددهم بنحو 800 شخص موزعين على قواعد أمريكية وسجون قوات سوريا الديمقراطية.

وتقدّر مصادر صحفية عدد الروس المنتمين إلى داعش ويقاتلون في سوريا بنحو 5 آلاف، بينما تقول شركة الاستشارات الأمريكية “سوفان”: إن عددهم يبلغ 3417 ويتصدرون المشهد، في حين جاءت السعودية في المركز الثاني (3244)، ثم الأردن (3000) في المركز الثالث، تليها تونس (2926)، ثم فرنسا (1910) وتليها ألمانيا.

التعليقات

مقالات ذات صله