2019-05-24

  • telegram

شراء الأدوية يعمق معاناة المرضى في الكسيبية جنوبي حلب

ريف حلب – راديو الكل

تقرير: غنى مصطفى – قراءة: جود الأحمد

على الرغم من أوضاعهم السيئة، يضطر المرضى في بلدة الكسيبية ومخيمها جنوبي حلب إلى شراء الأدوية من الصيدليات الخاصة بأسعار مرتفعة، بسبب توقف دعم المركز الطبي فيها منذ 8 أشهر وعدم توافر الأدوية المجانية فيه.

ويطالب مرضى التقاهم راديو الكل في المنطقة -التي يبلغ عدد سكانها نحو 11 ألف نسمة- المنظمات الإنسانية والطبية بتقديم الدعم لمركز الكسيبية، بسبب ارتفاع أسعار الأدوية التي يشترونها من الصيدليات.

فقبل إيقاف دعم المركز من قبل جمعيتي “عطايا الخيرية ورقيا” كان مرضى المنطقة يحصلون بشكل رئيس على الأدوية مجاناً من المركز، بحسب بعض المرضى في المنطقة.

وتقتصر الخدمات التي يقدمها المركز حالياً على خدمات التشخيص ومتابعة حالات اللشمانيا (حبة السنة)، إذ يحتاج اليوم إضافةً إلى الأدوية، سيارة إسعاف وبعض المستلزمات الطبية، وفقاً لما قاله مدير المركز، رمضان محمد، لراديو الكل.

ويضيف محمد، أنه ناشد العديد من المنظمات لتقديم الدعم الدوائي للمركز، لكن ردودها اقتصرت على تقديم الوعود.

من جانبه، يوضح مدير المكتب الطبي جنوبي حلب، الطبيب خلوف خلوف، لراديو الكل، أن مشكلة نقص الدواء تنسحب على معظم المراكز الصحية في المنطقة بسبب قلة الدعم، إذ يحاولون تأمين بعض الأدوية من المنظمات العاملة في المنطقة لسد احتياجاتهم.

وليست بلدة الكسيبية وحدها التي تنقصها الدواء، فمعظم المراكز الطبية في الشمال السوري المحرر تعيش تحت رحمة الجهات المانحة التي تدعمها حيناً وتقطعه حيناً آخر، من دون النظر إلى الضرر الذي يلحق بالمستفيدين من الدعم.

التعليقات

مقالات ذات صله