ارتفاع حصيلة غارات روسيا على ريف حماة إلى 7 قتلى مدنيين

حماة – راديو الكل

ارتفعت إلى 7 قتلى و 5 جرحى مدنيين، حصيلة غارات جوية روسية على قرية تل هواش غربي حماة.

وقال رئيس المجلس المحلي لتجمع قرى قيراطة ومزارعها في ريف حماة الغربي حسن اليوسف لراديو الكل: “إن قرية تل هواش التابعة للمجمع تعرضت لثلاث غارات جوية من الطيران الروسي ما أدى إلى مقتل 7 مدنيين من بينهم 3 نساء وجرح 5 آخرين”.

وأضاف اليوسف، أن المناطق التي تعرضت للقصف شهدت حركة نزوح مؤقت إلى مناطق قريبة منها، ريثما يتحسن الوضع الأمني.

وذكر مراسل راديو الكل في حماة، أن 4 جرحى إثر الغارات توفوا لترتفع حصيلة الضحايا إلى 7 قتلى.

ويأتي القصف، بالتزامن مع انعقاد الجولة 12 من مفاوضات أستانة حول سوريا، والتي تناقش ملف إدلب، إلى جانب عدة ملفات أخرى من أبرزها تشكيل اللجنة الدستورية.

وتصعد قوات النظام وحلفاؤها على مناطق بشمال غربي سوريا منذ مطلع شباط الماضي، ما خلف مقتل أكثر من 200 مدني، ونزوح أكثر من 120 ألفاً، بحسب الأمم المتحدة.

وأدانت الأمم المتحدة، أمس الخميس، القصف المدفعي والصاروخي والجوي لقوات النظام وروسيا على محافظة إدلب، وحذرت من تفاقم المعاناة الإنسانية فيها.

وتوصلت تركيا وروسيا في 17 من أيلول 2018، إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، فاصلة بين قوات المعارضة والنظام. ومنذ إبرام الاتفاق دأبت قوات النظام وحلفاؤها على خرقه بقصف مدن وبلدات مشمولة بالمنطقة العازلة، عبر استهداف جوي ومدفعي، ما خلف مقتل وإصابة العشرات، وحركة نزوح واسعة.

واتهمت منظمة العفو الدولية، في آذار الماضي، نظام الأسد، بمواصلة الاستهداف المتعمد للمراكز الصحية والأفران والأحياء السكنية في محافظة إدلب بدعم من روسيا، واصفةً هذا الاستهداف بأنه يندرج ضمن إطار “جرائم الحرب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق