2019-07-18

  • telegram

المتحدث باسم وفد المعارضة إلى أستانة: لا توجد معركة في إدلب على الأقل مدة 4 أشهر

 راديو الكل – خاص

استبعد المتحدث باسم وفد المعارضة إلى أستانة “أيمن العاسمي” شن روسيا والنظام عملاً عسكرياً في إدلب في المدى المنظور، لكنه أكد في الوقت نفسه ضرورة استعداد فصائل الثورة لأي احتمال بعد تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إمكانية شن عمل عسكري.

وقال العاسمي لراديو الكل: لا توجد معركة في إدلب على الأقل مدة 4 أشهر لكن على فصائل المنطقة أن تبقى مستعدة.

وكشف العاسمي، أنه تم خلال الجولة الأخيرة من مفاوضات أستانة، الاتفاق على تسيير دوريات مشتركة بين روسيا وتركيا مطلع الشهر المقبل، وقال: إنّ خط سير هذه الدوريات سيقتصر على مناطق قرب خط الجبهة الفاصل بين فصائل المعارضة وبين قوات النظام.

وكانت صحيفة “كوميرسانت” الروسية قد أوضحت في تقرير سابق لها، أن كلاً من تركيا وروسيا ستقومان بتسيير دوريات مشتركة في محافظة إدلب شمالي سوريا في شهر أيار المقبل.

وتوصلت تركيا وروسيا في 17 من أيلول 2018، إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، فاصلة بين قوات المعارضة والنظام. ومنذ إبرام الاتفاق دأبت قوات النظام وحلفاؤها على خرقه بقصف مدن وبلدات مشمولة بالمنطقة العازلة، عبر استهداف جوي ومدفعي، ما خلف مقتل وإصابة العشرات، وحركة نزوح واسعة.

واختتمت الدول الضامنة، أول أمس الجمعة، مفاوضات “أستانة” 12، من دون التوصل إلى اتفاق بتشكيل اللجنة الدستورية.

وأمس السبت، قال بوتين: إنه “علينا أن نتابع محاربة الإرهاب في إدلب، ولا أستبعد عمليةً عسكريةً شاملةً في المدينة، لكن ليس بشكل سريع”، مشيراً إلى أنه “يجب أخذ المدنيين بعين الاعتبار قبل اتخاذ قرار حول عملية شاملة هناك”، بحسب تعبيره.

التعليقات

مقالات ذات صله