الخنفساء تجتاح مدينة إدلب وتزعج المدنيين فيها

إدلب – راديو الكل

تقرير: محمد حمود – قراءة: أحمد زكريا

اجتاحت أسراب من حشرة الخنفساء السوداء مدينة إدلب، وأزعجت الأهالي القاطنين فيها سواء بالأبنية السكنية أو الشوارع العامة، بينما أكد مجلس المدينة أنه يعمل على مكافحتها.

والخنفساء السوداء: حشرة لا تضر الإنسان ولا المحاصيل الزراعية، وإنما تتغذى على الديدان والحشرات الضارة كدور لها في إحداث التوازن البيئي، بحسب ما قاله مدير دائرة الرعاية الصحية في مديرية صحة إدلب الحرة، أنس الدغيم، لراديو الكل.

وأرجع الدغيم سبب كثرة هذه الحشرة -التي يتراوح عمرها بين 22 و 26 يوماً وتنجذب للإضاءة ليلاً- إلى كثرة الأمطار التي دفعتها إلى الالتجاء إلى الأبنية السكنية كنوع من الحماية.

وأوضح عدد من أهالي إدلب لراديو الكل، أن هذه الحشرة ليس لها أضرار أو تأثيرات أو حتى لسعات، وضررها الوحيد أنها اجتاحت المدينة بأعداد كبيرة وأعاقت المدنيين.

ودعوا الجهات المسؤولة بالمدينة وعلى رأسها مجلس مدينة إدلب، إلى العمل على التخلص من هذه الحشرة ورش المبيدات التي تقضي عليها.

من جانبه، أكد رئيس مجلس مدينة إدلب، فراس علوش، لراديو الكل، أن المبيدات الحشرية التي يرشها مجلسه للقضاء على ذبابة الرمل وغيرها من الحشرات، تسهم في القضاء على الخنفساء.

وطمأن علوش الأهالي أن وضع الحشرة لا يدعو للقلق، مبيناً أن المبيدات التي يتم رشها تساعد في القضاء على الأعداد التي اجتاحت المدينة منذ نحو أسبوعين.

وليست الخنفساء الهم الشاغل لأهالي إدلب فقط، حيث تشهد المحافظة جميعاً انتشاراً لبعض الحشرات الضارة كذبابة الرمل المسببة لمرض اللشمانيا، والبعوض، وسط سعي الجهات المحلية للقضاء عليها تجنباً لما قد تسببه من أمراض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق