2019-07-20

  • telegram

تقرير حقوقي: مقتل 695 إعلامياً في سوريا منذ بدء الثورة

تقرير حقوقي: مقتل 695 إعلامياً في سوريا منذ بدء الثورة

لندن – راديو الكل

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان: إن 695 صحفياً وعاملاً بالحقل الإعلامي (محليين وأجانب) قُتلوا في سوريا على يد أطراف النزاع منذ بدء الثورة عام 2011، وحتى بداية أيار الحالي، في تقرير نشرته أمس الجمعة، بالتزامن مع اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وبحسب التقرير، قتل النظام وميلشياته 546 صحفياً وعاملاً بالحقل الإعلامي (من العدد الكلي)، من بينهم طفل وامرأة و 5 صحفيين أجانب، في حين قتلت روسيا 20 آخرين.

أما البقية فتوزعوا بحسب الآتي: 64 تنظيم داعش، 7 هيئة تحرير الشام، 25 فصائل المعارضة المسلحة، 4 الوحدات الكردية، قتيل واحد التحالف الدولي، في حين نسبت الشبكة مقتل 28 آخرين لجهات لم تسمها.

وفي الفترة ذاتها (منذ بدء الثورة وحتى بداية أيار الحالي)، سجلت الشبكة السورية في تقريرها، اعتقال وخطف ما لا يقل 1136 من الفرق الإعلامية في سوريا على يد أطراف النزاع الرئيسة، منهم 421 ما يزالون قيد الاعتقال التعسفي.

وأوضحت الشبكة، أن قوات النظام اعتقلت 349 من العدد الكلي، من بينهم امرأتان و 4 صحفيين أجانب، بينما نسبت 48 اعتقلهم داعش، و 3 هيئة تحرير الشام، و 14 فصائل المعارضة المسلحة، و 7 للوحدات الكردية.

وفي وقتٍ سابق، صنفت منظمة مراسلون بلا حدود، سوريا بالمركز 174 من بين 180 دولة، بحسب التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2018.

وأوصت الشبكة في نهاية تقريرها، مجلس الأمن الدولي ولجنة التحقيق الدولية المستقلة… وغيرها من المنظمات الدولية، بإدانة استهداف الفرق الإعلامية في سوريا وتسليط الضوء على معاناتهم وتضحياتهم.

كما دعت المؤسسات الإعلامية العربية والدولية إلى مناصرة زملائهم الصحفيين في سوريا والتواصل مع ذويهم والتخفيف عنهم ومواساتهم.

التعليقات

مقالات ذات صله