تحرير الشام تدعو كل من يقدر على حمل السلاح إلى التجهز والتأهب استعدادا للمعركة

راديو الكل

دعت هيئة تحرير الشام كل من يقدر على حمل السلاح إلى التجهز والتأهب استعداداً للمعركة المصيرية القادمة في الشمال السوري، مشددة على أن أي محاولة لدخول قوات روسية إلى المناطق المحررة ستواجه بالحديد والنار.

وقال المتحدث باسم الجناح العسكري لـ “هيئة تحرير الشام”، أبو خالد الشامي، في تسجيل مصور: “إن أي محاولة لدخول قوات روسية إلى الأرض الطاهرة المحررة، لن تقابل إلا بالحديد والنار، ولن يطأ محتل شبراً من أرضنا إلا على أشلائنا ودمائنا”.

وأضاف أن “الهيئة ترفض الابتزاز السياسي عبر الضغط العسكري لتحصيل مكتسبات للمحتل الروسي يدفع ثمنها الشعب السوري”.

وأشار الشامي، إلى أن روسيا “حاولت الالتفاف على الشعب السوري بخدع المفاوضات والمصالحات، لكن الهيئة بالتعاون مع الأهالي كشفت زعماء المصالحات في المنطقة”.

وتوعد الشامي القوات الروسية بمعركة غير متوقعة ولا محسوبة النتائج، وستكون أولى مراحل زواله عن كامل أرض الشام، وقال: لا يزال في جعبتنا الكثير.

ويأتي ذلك في ظل تصعيد عسكري تشهده المنطقة من قبل قوات نظام الأسد والطيران الحربي الروسي، منذ انتهاء الجولة 12 من محادثات أستانة في 26 من نيسان الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق