الأمم المتحدة تدعو لحماية المدنيين في الشمال السوري

راديو الكل- وكالات

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، عن قلقه من تزايد حدّة القتال في شمال غربي سوريا، داعياً أطراف النزاع إلى حماية المدنيين ومطالباً روسيا بالمساعدة في فرض وقف لإطلاق النار.

وقال غوتيريس في بيان: إنه “أصيبت ثلاثة مراكز طبيّة بغارات جويّة مما رفع عدد هذه المنشآت التي تمّت مهاجمتها منذ 28 نيسان إلى سبعة مراكز على الأقل”.

وأكد البيان، أن الأمين العام للأمم المتحدة “يحثّ جميع الأطراف على احترام القانون الدولي وعلى حماية المدنيين”، و”يطالب المتحاربين بأن يلتزموا مجدداً احترام ترتيبات وقف إطلاق النار الموقّعة في 17 أيلول”.

وناشد غوتيريس بشكل خاص الجهات “الضامنة لعملية أستانة (تركيا وروسيا وإيران) السهر على حصول ذلك”.

وأعرب عن “قلقه إزاء التقارير عن الغارات الجوية التي استهدفت مناطق مأهولة بالسكان وبنى تحتية مدنية وخلّفت مئات القتلى والجرحى وأكثر من 150 ألف نازح جديد”.

ويأتي ذلك في ظل تصعيد عسكري تشهده المنطقة من قبل قوات نظام الأسد والطيران الحربي الروسية، منذ انتهاء الجولة 12 من محادثات أستانة في 26 من نيسان الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق