اشتباكات عنيفة على جبهات كفرنبودة والصخر بريف حماة وسط قصف مكثف

ريف حماة – راديو الكل

قال مراسل راديو الكل في ريف حماة: إن اشتباكات عنيفة تشهدها أطراف بلدة كفرنبودة غربي المحافظة، بين فصائل الجيش الحر وهيئة تحرير الشام من جهة، وقوات النظام من جهة ثانية، وسط غارات جوية وقصف صاروخي مكثف تتعرض له المنطقة.

وأضاف مراسلنا، أن جيش العزة تمكن من تدمير دبابة لقوات النظام على جبهة الصخر غربي حماة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب، ناجي مصطفى، لراديو الكل: “منذ ساعات الصباح الأولى بدأت قوات النظام بقصف مدفعي مكثف على محاور كفرنبودة والصخر”، مضيفاً أن قوات النظام تتبع سياسة الأرض المحروقة على تلك المحاور.

وذكرت إذاعة “شام إف إم” الموالية، أن “قوات الأسد بدأت اقتحام كفرنبودة، عقب تمهيد مدفعيّ وجويّ كثيف باتجاه مواقع فصائل المعارضة في المنطقة”.

ونفى مصطفى سيطرة نظام الأسد على كفرنبودة بحسب ما تروّجه الصفحات التابعة للنظام، مؤكداً أن فصائل الثوار تخوض معارك عنيفة على أطرافها، وأن المعارك ما تزال مستمرة، في ظلّ قصف جوي وصاروخي مكثف تتعرض له المنطقة. وأضاف مصطفى، أن “أعمالاً ومفاجآت وخططاً عسكرية هجومية قادمة ضد قوات النظام وميلشياته في الشمال السوري”.

وتعدّ كفرنبودة بوابة المناطق المحررة التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في الشمال السوري، وهي خطّ الدفاع الأول عن إدلب.

وفي 26 من نيسان الماضي، وبعد انتهاء الجولة الـ 12 من مفاوضات أستانة، بدأت قوات النظام وروسيا حملة عسكرية مكثفة على ريفي إدلب وحماة، راح ضحيتها عشرات المدنيين بين قتيل وجريح، فضلاً عن نزوح آلاف العائلات، وخروج مرافق حيوية عن الخدمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى