2019-05-20

  • telegram

الائتلاف يبحث الأوضاع في إدلب مع ممثلي دول غربية

الائتلاف يبحث الأوضاع في إدلب مع ممثلي دول غربية

راديو الكل

بحث الائتلاف الوطني السوري مع ممثلي دول غربية الوضع في محافظة إدلب، وضرورة حلّ عاجل لوقف العمليات العسكرية فيها، والتي تستهدف مناطق المدنيين، إضافة إلى إيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

وأوضحت نائب رئيس الائتلاف “ديمة موسى”، أنه تم عقد لقاءات مع ممثلي دول فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، لافتةً إلى أنه تم التركيز على وقف الجرائم المستمرة بحق المدنيين في ريفي إدلب وحماة.

وأضافت أن أعداد الضحايا وحجم المرافق الحيوية المدمّرة وما رافقها من عمليات نزوح، تؤكد أن نظام الأسد وحلفاءه ارتكبوا جرائم حرب وانتهاكات واسعةً بحق المدنيين.

ومنذ نحو أسبوعين، وعقب انتهاء مفاوضات أستانة 12، كثفت قوات النظام والطائرات الروسية من قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من محافظتي إدلب وحماة.

ووثق الدفاع المدني السوري، مقتل ما لا يقل عن 122 مدنياً في أرياف حماة وإدلب، بينما أحصى فريق “منسقو استجابة سوريا”، نزوح أكثر من 228 ألف نسمة من المنطقة، بسبب قصف روسيا والنظام المستمر منذ 26 نيسان الماضي.

ودعا رئيس الائتلاف، عبد الرحمن مصطفى، منذ أيام، إلى إطلاق مبادرة دولية لوقف “الكارثة الجارية” بحق المدنيين العزل في ريف إدلب.

وعرقلت روسيا، أول أمس الجمعة، أي موقف مشترك في مجلس الأمن الدولي خلال جلسة مغلقة حيال الوضع في محافظة إدلب، كانت قد دعت إليها ألمانيا وبلجيكا والكويت، وأعربت 10 دول أعضاء بالمجلس عن “الفزع والقلق الشديد” إزاء استهداف مدنيين في المحافظة.

التعليقات

مقالات ذات صله