“صحة حماة الحرة” تعلن خروج جميع منشآتها الطبية عن الخدمة

الشمال السوري – راديو الكل

قالت مديرية الصحة الحرة في محافظة حماة، اليوم الأحد: إن جميع منشآتها الطبية خرجت عن الخدمة بسبب استهدافها بشكل مباشر من قوات النظام والطيران الروسي، أو لصعوبة الوصول إليها بسبب انقطاع الطرقات المرصودة من الطيران والصواريخ الأرضية.

وأكد مدير “صحة حماة الحرة” الطبيب، مرام الشيخ، لراديو الكل، أن قصف النظام المستمر استهدف 6 مشاف و 5 مراكز رعاية طبية في ريفي حماة الشمالي والغربي ما أدى إلى تدميرها وخروجها عن الخدمة.

وأضاف أن جميع المنشآت الطبية التابعة لصحة حماة خرجت عن الخدمة أو توقفت عن العمل بسبب الدمار الذي لحقها أو بسبب رصدها نارياً من قوات النظام وميلشياتها والطيران.

ومنذ أكثر من أسبوعين، وعقب انتهاء مفاوضات أستانة 12، كثفت قوات النظام والطائرات الروسية من قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من محافظتي إدلب وحماة.

وأدان كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، منذ أيام، الهجمات المتواصلة على المنشآت الصحية في شمال غربي سوريا، المشمول باتفاق “خفض التصعيد”.

وقال الشيخ: “إن معظم الفرق الطبية العاملة في المنطقة نزحت مع الأهالي إلى المناطق الأكثر أمناً في الشمال”، وتوقع حدوث حركات نزوح جديدة إلى المناطق الأكثر أمناً إذا ما استمرت قوات النظام وميلشياتها في قصف مناطق جديدة بأرياف حماة وإدلب.

وأوضح أن مديريات الصحة الحرة في الشمال المحرر اجتمعت مع المنظمات الإنسانية في تركيا لتقويم احتياجات القطاع الصحي والنازحين.

ووثق الدفاع المدني السوري، مقتل ما لا يقل عن 122 مدنياً في أرياف حماة وإدلب، بينما أحصى فريق “منسقو استجابة سوريا”، نزوح أكثر من 228 ألف نسمة من المنطقة، بسبب قصف روسيا والنظام المستمر منذ 26 نيسان الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق