2019-06-16

  • telegram

نزوح نحو 98% من سكان بلدة الهبيط وما حولها بسبب القصف

ريف إدلب – راديو الكل

قال فريق الدفاع المدني في قطاع خان شيخون جنوبي إدلب، اليوم الأحد: إن نحو 98% من سكان بلدة الهبيط وما حولها نزحوا بسبب قصف قوات النظام وروسيا المكثف.

وقال زياد عبود، قائد قطاع خان شيخون، لراديو الكل: “إن بلدة الهبيط وما حولها من بلدات وقرى عابدين وتلعاس وحيش وسجنة والقصابية غربي خان شيخون خالية تماماً من المدنيين باستثناء نحو 2% لم يستطيعوا الخروج”.

وبحسب عبود، اتجه هؤلاء النازحون إلى المناطق الأكثر أمناً في الشمال المحرر ومنطقة المخيمات على الحدود السورية التركية، مبيناً أن قسماً منهم يبيت بالعراء على الطرقات وفي الأراضي الزراعية.

وأكد أن المأوى والطعام واللباس هي من أبرز ما يحتاجه النازحون الآن، بسبب خروجهم من منازلهم من دون اصطحاب أي شيء.

وأوضح قائد قطاع خان شيخون، أن النظام استهدف منازل المدنيين في المنطقة ومدارسها ومنشآتها الطبية بشكل مباشر ما أدى إلى إحداث نسبة كبيرة من الدمار فيها.

ومنذ أكثر من أسبوعين، وعقب انتهاء مفاوضات أستانة 12، كثفت قوات النظام والطائرات الروسية قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من محافظتي إدلب وحماة.

ووثق الدفاع المدني السوري، مقتل ما لا يقل عن 122 مدنياً في أرياف حماة وإدلب، بينما أحصى فريق “منسقو استجابة سوريا”، نزوح أكثر من 228 ألف نسمة من المنطقة، بسبب قصف روسيا والنظام المستمر منذ 26 نيسان الماضي.

التعليقات

مقالات ذات صله