النازحون من ريفي إدلب وحماة يفترشون الأرض تحت أشجار الزيتون.. والمنظمات غائبة

وتتابعون أيضا:

-30 عائلة مهجرة من ريف حمص الشمالي إلى قرية “عشونة” بريف عفرين تشتكي غياب أدنى مقومات الحياة
-المهجرون إلى مدينة “عفرين” يشتكون من قلة فرص العمل بسبب الواسطات والمحسوبيات
-وجبات الإفطار والسحور والمياه من أهم مطالب النازحين من قرى جبل شحشبو للشمال السوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق