2019-05-22

  • telegram

3 دول تدعو ببيان مشترك النظام وروسيا لوقف التصعيد في إدلب وحماة

3 دول تدعو ببيان مشترك النظام وروسيا لوقف التصعيد في إدلب وحماة

راديو الكل – وكالات

دعت بريطانيا وفرنسا وألمانيا، أمس الاثنين، نظام الأسد وروسيا لوقف التصعيد العسكري في شمال غربي سوريا، وأعربوا عن قلقهم الشديد إزاء موجة العنف الأخيرة التي أدت إلى سقوط  ضحايا مدنيين.

وقال بيان مشترك لتلك الدول، نشره موقع الحكومة البريطانية: “إن دول فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة يشعرون بقلق بالغ حيال التصعيد الحالي للأعمال العدائية في شمال غربي سوريا”.

ودعا البيان إلى وقف ذلك التصعيد العسكري، حيث أصبح المدنيون في المنطقة تحت قصف عنيف من النظام وروسيا، واصفاً إياها بـ “الهجمة الوحشية من جانب النظام وداعميه على الملايين من المدنيين القاطنين في المنطقة لا تتعلق بمحاربة الإرهاب، بل بالسعي بلا هوادة من جانب النظام لاستعادة السيطرة”.

وتواصل قوات النظام بدعم جوي روسي تصعيدها العسكري ضد مناطق خفض التصعيد شمال غربي سوريا، إذ بدأت منذ بداية الأسبوع الماضي عملية برية سيطرت خلالها على مدينتي كفرنبودة وقلعة المضيق وبعض القرى المحيطة شمال غربي حماة.

والجمعة الماضي، عبرت 10 دول أعضاء بمجلس الأمن الدولي هي “الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والكويت وجمهورية الدومينيكان وبيرو وغينيا الاستوائية وبولندا”عن “الفزع والقلق الشديد” إزاء استهداف المدنيين في محافظة إدلب، من جراء هجمات النظام وروسيا المستمرة على المنطقة.

 وأكد دبلوماسيون، أن روسيا عارضت أيّ موقف مشترك في مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع مغلق حيال الوضع في محافظة إدلب، بحسب وكالة “فرانس برس”.

التعليقات

مقالات ذات صله