2019-05-22

  • telegram

أردوغان لبوتين: عمليات النظام في الشمال تستهدف التعاون التركي الروسي

أردوغان لبوتين: عمليات النظام في الشمال تستهدف التعاون التركي الروسي

(صورة تعبيرية)

راديو الكل – وكالات

أبلغ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي، أن النظام يهدف من وراء التصعيد في إدلب إلى تخريب التعاون التركي- الروسي وتقويض “روح أستانة”، بحسب ما أعلنته مصادر الرئاسة التركية.

وقال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون: إن أردوغان أبلغ بوتين أن النظام وصل إلى مستوى ينذر بالخطر من انتهاكات وقف إطلاق النار ضد منطقة “تخفيف التوتر” في إدلب، خلال الأسبوعين الأخيرين.

وأضاف ألطون في سلسلة تغريدات على تويتر، أن الرئيسين أردوغان وبوتين أكدا التزامهما باتفاق “سوتشي”، وأنه تم إحراز تقدم كبير حتى الآن في تنفيذ مذكّرة سوتشي، في حين أن الهجمات قد تضرّ بأهداف مشتركة.

وتزامن الاتصال بين الطرفين في الوقت الذي تشن فيه قوات النظام والميلشيات التابعة لها حملة عسكرية على ريفي حماة الشمالي والغربي وريف اللاذقية وإدلب.

ومنذ أسبوعين يتعرض الشمال لحملة قصف جوي وصاروخي ومدفعي مكثفة من قبل قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي، ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا في صفوف المدنيين، إضافة إلى نزوح عشرات الآلاف من الأهالي.

وعقب انتهاء مفاوضات أستانة 12، كثفت قوات النظام والطائرات الروسية من قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من محافظتي إدلب وحماة، ما خلف مقتل وإصابة عشرات المدنيين، وخروج مرافق حيوية عن الخدمة، وحركة نزوح واسعة.

وتوصلت تركيا وروسيا في 17 من أيلول 2018، إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، فاصلة بين قوات المعارضة والنظام.

ومنذ إبرام الاتفاق، دأبت قوات النظام وحلفاؤها على خرقه بقصف مدن وبلدات مشمولة بالمنطقة العازلة، عبر استهداف جوي ومدفعي، ما خلف مقتل وإصابة العشرات، وحركة نزوح واسعة.

التعليقات

مقالات ذات صله