2019-05-22

  • telegram

مقتل 7 مدنيين في قصف جوي استهدف سوقاً شعبياً في جسر الشغور

مقتل 7 مدنيين في قصف جوي استهدف سوقاً شعبياً في جسر الشغور

إدلب – راديو الكل

قُتل 7 مدنيين وجُرح آخرون، أمس الثلاثاء، إثر استهداف طيران النظام الحربي سوقاً شعبياً في مدينة جسر الشغور غربي إدلب، وذلك ضمن حملة التصعيد التي تشنها قوات النظام والطائرات الروسية أخيراً على مناطق بريفي إدلب وحماة.

وقال الدفاع المدني السوري: “إن 7 مدنيين قُتلوا وأصيب آخرون بجراح، من جراء استهداف الطيران الحربي بصاروخين السوق الشعبي في مدينة جسر الشغور ومدرسة يوم أمس قبيل أذان المغرب بدقائق”.

وأضاف الدفاع المدني، في قناته على التلغرام، أن القصف خلّف أيضاً دماراً كبيراً وحالة هلع بين المدنيين، مشيراً  أن فرقه عملت على نقل الضحايا وإسعاف المصابين وإخماد الحرائق التي اندلعت في بعض المحلات التجارية.

ومنذ نحو 20 يوماً، وعقب انتهاء مفاوضات أستانة 12، كثّفت قوات النظام والطائرات الروسية من قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من محافظتي إدلب وحماة، ما خلّف مقتل وإصابة عشرات المدنيين، وخروج مرافق حيوية عن الخدمة، وحركة نزوح واسعة.

وقال مراسل راديو الكل في ريف إدلب: إن قصفاً مدفعياً استهدف أمس مدن وبلدات خان شيخون والهبيط وعابدين والقصابية وكفر سجنة، من دون تسجيل إصابات بشرية.

ووثّق فريق “منسقو استجابة سوريا”، الاثنين الماضي، مقتل أكثر من 450 مدنياً، ونزوح نحو 475 ألف نسمة، من جراء الحملة العسكرية التي تشنّها قوات النظام وحلفاؤها على مناطق بشمال غربي سوريا، منذ مطلع شباط الماضي.

وتوصلت تركيا وروسيا في 17 من أيلول 2018، إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، فاصلة بين قوات المعارضة والنظام.

ومنذ إبرام الاتفاق، دأبت قوات النظام وحلفاؤها على خرقه بقصف مدن وبلدات مشمولة بالمنطقة العازلة، عبر استهداف جوي ومدفعي، ما خلف مقتل وإصابة العشرات، وحركة نزوح واسعة.

التعليقات

مقالات ذات صله