2019-05-22

  • telegram

قتيلان مدنيان في غارة لطيران النظام على وسط مدينة معرة النعمان

قتيلان مدنيان في غارة لطيران النظام على وسط مدينة معرة النعمان

(صورة تعبيرية)

إدلب – راديو الكل

قُتل رجل وامرأة وأصيب آخرون بجراح، أمس الثلاثاء، إثر استهداف طيران النظام الحربي وسط مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب، ضمن حملة التصعيد التي تشنّها قوات النظام والطائرات الروسية أخيراً على مناطق بريفي إدلب وحماة.

وقال الدفاع المدني السوري في إدلب على صفحته الرسمية في فيس بوك: “إن غارة لطيران النظام الحربي استهدفت مساء أمس شارع الكورنيش وسط مدينة معرة النعمان، ما أدى إلى مقتل رجل وامرأة وإصابة 9 آخرين بجروح متفاوتة”.

وأضاف الدفاع المدني، أن الطيران الحربي قصف بعدة غارات جوية كلاً من مدينة خان شيخون وبلدة حيش، ما أسفر عن إصابة مدنيين اثنين أحدهما طفل.

وأول أمس الثلاثاء، قُتل 7 مدنيين وجرح آخرون، إثر استهداف طيران النظام الحربي بصاروخين السوق الشعبي في مدينة جسر الشغور ومدرسة قبيل أذان المغرب بدقائق.

ومنذ نحو 3 أسابيع، وعقب انتهاء مفاوضات أستانة 12، كثّفت قوات النظام والطائرات الروسية من قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من محافظتي إدلب وحماة، ما خلّف مقتل وإصابة عشرات المدنيين، وخروج مرافق حيوية عن الخدمة، وحركة نزوح واسعة.

ووثّق فريق “منسقو استجابة سوريا”، الاثنين الماضي، مقتل أكثر من 450 مدنياً، ونزوح نحو 475 ألف نسمة، من جراء الحملة العسكرية التي تشنّها قوات النظام وحلفاؤها على مناطق بشمال غربي سوريا، منذ مطلع شباط الماضي.

وتوصلت تركيا وروسيا في 17 من أيلول 2018، إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، فاصلة بين قوات المعارضة والنظام.

ومنذ إبرام الاتفاق، دأبت قوات النظام وحلفاؤها على خرقه بقصف مدن وبلدات مشمولة بالمنطقة العازلة، عبر استهداف جوي ومدفعي، ما خلف مقتل وإصابة العشرات، وحركة نزوح واسعة.

التعليقات

مقالات ذات صله