رغم تسببها بالأمراض.. نازحون يضطرون إلى شراء مياه الصهاريج في سلقين

ريف إدلب – راديو الكل
تقرير: محمد العلي – قراءة: جود الأحمد

أكثر من 90 عائلة نازحة في مدرسة الصناعة بمدينة سلقين غربي إدلب، لا يتوافر لديها المياه، إذ باتت مضطرة إلى شرائها بالصهاريج، رغم أنها غير صالحة للشرب.

بعض النازحين أكدوا لراديو الكل، أنهم يشترون المياه منذ أكثر من عام بتكلفة تفوق 5 آلاف ليرة شهرياً، مشيرين إلى عدم قدرتهم على تحمل هذه التكلفة مع غياب فرص العمل والمساعدات الإنسانية.

ويوضح محمد الخضر، مسؤول المكاتب الإغاثية لأهالي الشرقية في الشمال السوري، أنهم غير قادرين على توفير المياه للنازحين بسبب ضعف الإمكانات وارتفاع التكلفة، ويقتصر دورهم على التواصل مع المنظمات لكن من دون رد.

مياه الصهاريج التي يشتريها النازحون ليست صحية تماماً، إذ يبين خالد أبو يوسف  مدير مركز الرعاية الصحية في مدينة سلقين، أنه في كل يوم يراجع المركز نحو 5 حالات مصابة بأمراض جلدية وإسهالات بسبب تلوث المياه، مطالباً المنظمات بتوفير مياه نظيفة للأهالي.

وتعد مشكلة توفير المياه من أبرز المشكلات التي يعانيها أغلب الأهالي والنازحين في محافظة إدلب ولا سيما في فصل الصيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق