2019-07-20

  • telegram

اليونيسيف: مقتل أكثر من 130 طفلاً خلال العام الحالي في شمال غربي سوريا

اليونيسيف: مقتل أكثر من 130 طفلاً خلال العام الحالي في شمال غربي سوريا

راديو الكل

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للأطفال (اليونيسيف)، أن أكثر من 130 طفلاً قُتلوا في سوريا منذ بداية العام الحالي.

وقالت اليونيسيف، على موقعها الرسمي: “إن العنف المتصاعد في منطقة شمال غربي سوريا أدى إلى مقتل 134 طفلاً على الأقل ونزوح أكثر من 125 ألف طفل منذ بداية العام”.

وأكدت تعرض نحو 30 مستشفى للهجوم، وأَجبر تصاعد العنف بعض شركائها في مجال الرعاية الصحية على تعليق عملياتهم المنقذة للحياة.

وأضافت أن نحو 43 ألف طفل تعطلت دراستهم؛ كما تم تأجيل الامتحانات النهائية في أجزاء من إدلب ما أثر في دراسة 400 ألف طالب.

وطالبت اليونيسيف، بذل كل الجهود الممكنة لحماية الأطفال والبنية التحتية التي يعتمد عليها الأطفال، بما في ذلك المستشفيات والمدارس.

من جانبه، ذكر الدفاع المدني أمس، أنه خلال شهر تم استهدف 22 مرفقاً صحياً، و 6 مراكز دفاع مدني، و 29 مدرسة، و 5 أسواق، خلفت أكثر من 600 ضحية، ونحو 300 آلاف نازح.

كما وثق فريق “منسقو استجابة سوريا”، الاثنين الماضي، استهداف النظام وروسيا في عملياتهما الأخيرة منشآت ومرافق حيوية في شمال غربي سوريا، وفق الآتي: (المنشآت التعليمية 68 منشأة، المنشآت الطبية 55 نقطة، الأفران 9، المخيمات 7، مراكز الدفاع المدني 6، المساجد 26).

ومنذ نحو شهر، وعقب انتهاء مفاوضات أستانة 12، كثفت قوات النظام والطائرات الروسية من قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من محافظتي إدلب وحماة، ما خلف دماراً كبيراً بالبنى التحتية والمباني السكنية وعشرات الضحايا المدنيين.

التعليقات

مقالات ذات صله