2019-06-26

  • telegram

النظام يسيطر على أول بلدة ضمن الحدود الإدارية لمحافظة إدلب

النظام يسيطر على أول بلدة ضمن الحدود الإدارية لمحافظة إدلب

إدلب – راديو الكل

سيطرت قوات النظام النظام مدعومة بالطيران الحربي الروسي، أمس الإثنين، على أول بلدة ضمن الحدود الإدارية لمحافظة إدلب، بعد نحو 50 يوم على بدء حملة عسكرية على مناطق بريفي إدلب وحماة.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن “قوات النظام تمكنت من السيطرة على بلدة القصابية جنوبي إدلب، بعد معارك عنيفة، بين فصائل المعارضة وقوات النظام والميليشيات المساندة له، على محور القصابية، سبقها الهجوم تمهيداً نارياً عنيفاً بمختلف الأسلحة على البلدة”.

وفجر اليوم، شن طيران النظام الحربي غارات جوية على مناطق في جنوبي، خلفت مقتل مدني وإصابة آخر بجروح قرية ديرسنبل.

ومنذ انتهاء مفاوضات أستانة 12 نهاية نيسان الماضي، كثفت قوات النظام والطائرات الروسية من قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من محافظات إدلب وحماة وحلب، ما خلف مقتل وإصابة عشرات المدنيين، وخروج مرافق حيوية عن الخدمة، وحركة نزوح واسعة.

كما تمكنت قوات النظام خلال حملتها الأخيرة من السيطرة على عدة بلدات بريف حماة الغربي أهمها بلدة كفرنبودة الاستراتيجية بعد معارك كر وفر مع فصائل المعارضة.

وتوصلت تركيا وروسيا في 17 من أيلول 2018، إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، فاصلة بين قوات المعارضة والنظام.

ومنذ إبرام الاتفاق دأبت قوات النظام وحلفاؤها على خرقه بقصف مدن وبلدات مشمولة بالمنطقة العازلة، عبر استهداف جوي ومدفعي، ما خلف مقتل وإصابة العشرات، وحركة نزوح واسعة.

التعليقات

مقالات ذات صله